Showing posts with label ابو مازن. Show all posts
Showing posts with label ابو مازن. Show all posts

دائرة المفاوضات الشريرة

ادعاء البعض انهم يمارسون السياسة و التفاوض حول القضية الفلسطينية بات مفضوحا و مقززا فهم يدوروا بالناس في دائرة مفرغة فهم يخترعوا المشكلة و يوهموك انهم يتفاوضوا حولها و يتركوا الناس في اسرائيل تنجز المهمة بينما هم مازلوا يتفاوضوا حولها
و اقرب مثال على ذلك ما يحدث حاليا هم يقولوا ان لا تفاوض قبل وقف بناء المستوطنات و يتم ايهامك بأن هناك محاولات من هنا و من هنا و بوجود ضغط امريكى و تفكير اسرائيلى بما يوحى اليك بأن الامر حقيقى و بينما هم يفاوضون و يمانعون يكون اليهود مستمرين في البناء بينما يبدى ابو مازن صورة الاسد الشجاع و يعلن لن نتفاوض قبل وقف الاستيطان و البناء على اشده حتى ينتهى اليهود من البناء و يزيدوا المستوطنات فيصدر قرار متأخر بوقف الاستيطان بعد ان تكون بنيت بالفعل فيخترعوا مشكلة جديدة القدس مثلا او الحدود او او او فتفهم انت ان المعوقات كثيرة و ان الرجل جاد في محادثاته بينما هو مجرد اداة لأكمال اسرائيل خططها للتهويد و احكام قبضتها على الارض و قتل اى امل لعودة اللاجئين ।
اننا يجب ان نخرج من هذه الدائرة الشيطانية و نفهم ان الامر هو احتلال فإن لم يخضع المحتل فلا يوجد بديل الا المقاومة من الداخل اما ان يعرقل المسئول المقاومة دون ان يعطى شعبه شيئا سوى المحادثات فهذا ضحك على الشعوب فليست المفاوضات هدف في حد ذاته بل هو طريق للحصول على الحقوق فإن لم احصل على حقى بها فمن العبث ان اظل اتكلم و امتنع عن الكلام ثم احاول و اتكلم ثانية
يا من قبضتم على زمام الامور في فلسطين المحتلة صبركم على التفاوض كل هذا الوقت يرسخ صورة ليست كريمة عنكم في عقول الناس و ما اقرب الموت حين يأتى اجلك و لحظتها لن تفيدك تلك المناورات شيئا امام الله و امام حكم التاريخ

النيوليبرالية في شيلي

مقال بقلم الاستاذ عمرو صابح "ولدت النيوليبرالية في شيلي، وستموت أيضا في شيلي" عبارة موجزة كتبتها فتاة على واحدة من لافتات التظاهر ...