Showing posts with label احتجاجات فرنسا. Show all posts
Showing posts with label احتجاجات فرنسا. Show all posts

السترات الصفراء ... تحديث مستمر



كشف الرئيس الفرنسي في خطابه عن سلسلة إجراءات تهدف للتخفيف من وطأة الغضب الشعبي منها مثلا إلغاء الضريبة عن الساعات الإضافية في محاولة لرفع القدرة الشرائية لدى الفرنسيين كما أعلن أيضا إلغاء الزيادة الأخيرة على ضرائب التأمين الاجتماعي لأرباب المعاشات الذين يتقاضون أقل من ألفي يورو.
وقال ماكرون في كلمته التي بثت خلال وقت ذروة المشاهدة "نريد فرنسا يعيش فيها المرء بكرامة من خلال عمله، وقد سرنا في هذا السبيل ببطء أكثر من اللازم. أطلب من الحكومة والبرلمان القيام بما هو ضروري


في نفس الوقت أكد ماكرون أنه سيلتزم بأجندته الإصلاحية ورفض إعادة فرض ضريبة على الثروة 
ماكرون يعلن تدابير لتعزيز القدرة الشرائية للفرنسيين وتهدئة الوضع الاجتماعي
أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في خطاب متلفز الاثنين عن حزمة من التدابير الاجتماعية لرفع القدرة الشرائية للفرنسيين ووضع حد للاحتجاجات الشعبية التي تشهدها البلاد منذ نحو 4 أسابيع، منها رفع الحد الأدنى للأجور بمئة يورو، وإلغاء زيادة الضريبة على فئة من المتقاعدين. ماكرون أعلن بالمقابل أنه لن يتخلى عن إجراء سابق مثير للجدل هو إلغاء الضريبة على الثروة.

في خطاب متلفز مساء الاثنين يأتي في خضم احتجاجات شعبية تشهدها فرنسا منذ نحو شهر، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن تدابير اجتماعية من أجل رفع القدرة الشرائية للفرنسيين وتهدئة الوضع الاجتماعي، منها رفع الحد الأدنى للأجور بمئة يورو (113 دولارا) شهريا اعتبارا من العام المقبل. زيادة لن تكلف الشركات أي كلفة إضافية وإلغاء الضرائب على ساعات العمل الإضافية.

ودعا أيضا من يستطيعون من أرباب العمل إلى "رصد مكافأة لنهاية العام" ستعفى من الضرائب.

وقرر ماكرون إلغاء زيادة الضريبة على فئة من المتقاعدين ذوي معاشات التقاعد لمن يتقاضون أقل من ألفي يورو شهريا.
وأضاف ماكرون أن الكثير من المواطنين لا يشعرون بسعادة بسبب ظروف المعيشة وأنهم يعتقدون أن "أحدا لا ينصت إليهم".
و  أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس حالة طوارئ اقتصادية، أقر مُعتذرا في خطاب وجهه للشعب الفرنسي بارتكابه أخطاء في خطابات وتصريحات سابقة، مما أعطى انطباعاً بأنه لا يكترث بمطالب الشعب، وقال: ربما جرحت البعض.. أتحمل جزءاً من المسؤولية.. لأننا لم نحقق خلال سنة والنصف السنة ما يتطلع إليه الفرنسيون
وكان ماكرون قد التقى، قبل الخطاب، مع ممثلين عن النقابات العمالية ومنظمات أرباب العمل، صباح الاثنين في محاولة لنزع فتيل أسابيع من الاضطرابات في باريس ومدن أخرى.

وقال بعض أنصار احتجاجات السترات الصفراء في منطقة أميان، مسقط رأس ماكرون، لبي بي سي إنه ينبغي أن يقيل ماكرون رئيس الوزراء، إدوار فيليب، ووزير الداخلية، كريستوف كاستانير في أقرب وقت.
أعلنت المفوضية الأوروبية، الثلاثاء، أنها ستدرس بعناية انعكاسات وعود الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، التي أطلقها لامتصاص غضب "السترات الصفراء"، على ميزانية البلاد.

وقال نائب رئيس المفوضية الأوروبية، فالديس دومبروفسكيس، في ستراسبورج، حيث يعقد البرلمان الأوروبي جلسة عامة: "إننا نتابع من كثب الإجراءات الجديدة المحتملة التي جرى الإعلان عنها، لكن لا يمكننا التعليق عليها قبل أن يتم الإعلان عنها بطريقة صحيحة وبالتفصيل".

ولطالما كان موقف المفوضية الأوروبية واحدا في هذا الصدد: "أي إنفاق من خارج الموازنة
الوطنية يجب أن يتم تمويله من وفر أو تقشف".

ضريبة الوقود ... احتجاجات فرنسا ... تحديث مستمر



الأوضاع في فرنسا
لن نفاوض علي الفتات
الدعوات تتزايد من الأحزاب لركوب الموجة لاجراء انتخابات برلمانية مبكرة
او علي الاقل لإجراء استفتاء علي خطط ضرائب الطاقة
خطط ماكرون للحد من أضرار الوقود التقليدي علي البيئة يدفع ثمنها الفقراء الذين لا يملكون ثمن السيارات الحديثة لكن هل هذا يكفي لإقناع الناس أن يتحملوا الي جانب فقرهم عبء الاعتناء بالبيئة ؟
والفقير يدفع الي جانب أعباء فقره فاتورة اصلاح الكوكب بينما الأثرياء الي جانب تمتعهم بالثراء فهم يتمتعون بانتظار أن تدفع الطبقات المحدودة أعباء تمتع الأثرياء بكوكب نظيف
و كإن علي الفقراء أن ينظفون الكوكب للاغنياء .
.... تحديث
فرنسا تتراجع امام ضغط المحتجين و تقرر تجميد قرار زيادة الضرائب لمدة ٦ شهور



وأكد ادوارد فيليب رئيس الوزراء الفرنسي في كلمة بالجمعية الوطنية، تعليق قرار فرض الضرائب على الوقود لمدة 6 أشهر، وأوضح أنها “ستخضع لنقاش موسع في البلاد”.

وأضاف أن رسوم الغاز والكهرباء لن تُرفع، مؤكدا أن هذا القرار  لأجل ضمان الأمان في الشارع، بعدما دخلت البلاد أزمة غير مسبوقة جراء احتجاج ذوي “السترات الصفراء

احداث فرنسا ... ماذا يحدث و كيف ستنتهي المواجهة

في البداية علينا أن نتذكر أن بداية ماكرون أمام ماري لوبين كانت باهتة و أن ماكرون مر الي الرئاسة بسبب تخوف المهاجرين و متوسطي الحال من سياسات مرشحة اليمين
اما اتجاهات ماكرون السياسية فكانت اكثر بهتان من اي شخص آخر
فهو شخص خارج من عباءة اليسار و اقلع عن يساريته ... كما أنه ليس بخلفية الأحزاب الاجتماعية الواضحة و بالطبع فليس هو الشخص الذي قد ينتخبه القوميون و اليمينيين

اختلف الكثيرين حول ماكرون هل هو ليبرالي اجتماعي ام انه ديموقراطي اشتراكي. و خلال فترة حكمه دعم اليمين في الحزب الذي ارتبط موقفه السياسي بسياسات "الطريق الثالث" التى قدمها  كلينتون وتوني بلير و غيرهارد شرودر ، والذي كان المتحدث باسمه رئيس الوزراء السابق مانويل فالس
من وجهة نظر المحتجين فإن المشكلة ليست في الرواتب المنخفضة ولكن في الضرائب التي يدفعها الفرنسيون على كل شيء تقريبا، وفي اسلوب معاملة حكومتهم مع الشعب 
انطلقت الاحتجاجات في 18 أكتوبر حينما نشرت جاكلين موراود، وهي سيدة فرنسية  من منطقة بريتاني الواقعة في شمال غرب فرنسا  نشرت مقطع فيديو على حسابها في فيسبوك تتحدث فيه عن ارتفاع ضريبة البنزين داعية الفرنسيين للاحتجاج على تلك السياسات.   
 انتشر الفيديو حيث شوهد حوالي 6 ملايين مرة على موقع فيسبوك ولاقى استجابة واسعة النطاق من قبل آلاف الفرنسيين، ليتم الاتفاق على نقل الاحتجاجات إلى الشوارع في يوم السبت الموافق 17 نوفمبر .

لكن الاحتجاج ضد الضرائب على الوقود، تحول إلى موجة كاملة من الاحتجاجات على مدار الأسبوع و  تجاوزت مطالبات المحتجين قضية ارتفاع أسعار الوقود نحو قضايا أكثر عمومية مثل عدم المساواة في توزيع الثروة والفروق الواضحة بين النخب الحضرية التي يميل لها ماكرون كما يزعم المحتجون وبين المناطق الريفية، كما اتسع نطاق الفئات المشاركة في التظاهرات لتشمل الطبقة المتوسطة والفقراء والمهمشين .




و بالنسبة للمحتجين، فإن السياسات الضريبية مميزة للاغنياء  و يرون أن الفقراء هم من يتحملون العبء الأكبر فيه مقارنة بالأغنياء، ففي الوقت الذي ترتفع فيه ضرائب الكربون، استهدفت الموازنة الفرنسية خفض الضرائب على الشركات الكبرى بمقدار 10 مليار يورو، مع خطط للمزيد من التخفيضات، حيث من المقرر تخفيض ضريبة الشركات إلى 25% بحلول عام 2022، وهو انخفاض كبير عن مستواها الحالي البالغ 33%، وهو ما دفع صحيفة ليبراسيون الفرنسية أن تطلق على الرئيس ماكرون لقب "بطل الأغنياء"
احتجاجات فرنسا... تحديث مستمر

من ذكريات التأميم

ذات يوم.. 26 يوليو 26 يوليو 1956 ........................ عبدالناصر يتأخر«ساعة ونصف»فى إعلان تأميم قناة السويس ويكرر اسم ديلسيبس 17 مرة ف...