Showing posts with label ازمة العقل العربي. Show all posts
Showing posts with label ازمة العقل العربي. Show all posts

ازمة العقل العربي و الكهنوت الوهمي

ازمة العقل العربي الحالية هل يمكن حصر اسبابها و هل يمكن تخطيها.
الأزمة اساسها الرئيسي هو غياب الوعي و هذا له عدة اسباب بعضها ثقافي اجتماعي و بعضها اقتصادي
و يمكن تفسير مجمل الاسباب فيما يلي
التأثير الخاطئ للموروثات الغيبية و الباسها رداء الدين بما التبس في عقول الناس من افكار عن السحر و الحسد و العين
افكار تحرم البدعة و ان كل مستحدثات الامور بدعة
الاعتقاد بأن رجل الدين هو القادر علي تفسير كل امور الدنيا و الدين و الاعتقاد بأن كل من اعتلي المنبر يصلح للافتاء حتي لو لم يحمل من الدين الا جلبابه و لحيته .
تكريس الفهم لدي العامة ان المسجد بتكوينه المحدود الان و رجاله القاصرين الان هو القادر علي النهوض بالامة في حين يجري الانفصال عن علوم الدنيا التي برع فيها المسلمين قديما نفس براعتهم في الفقه و التفسير .
اذا نخلص مبدئيا ان المسلمين الان قصروا دور المسجد علي العبادات و انهم فهموا ان شر الامور مستحدثاتها بشكل يجعلهم حذرين من كل جهود العلم في تحسين حياة الناس
و انهم في ذلك قادرين علي تصديق خرافات الدجل و المس و العين ما يجعلهم ينفقون المليارات علي الدجالين و المشعوذين
لجوء الناس و ثققتهم في العلاج بالخرافات لا يجعل اموال المسلمين فقط تذهب في الاتجاه الخاطئ .... بدلا من انفاقها علي بناء مدارس و مستشفيات جديدة بل تجعل الهوة تتسع بين الناس و العلم
فهم في صراعهم المستمر مع مشاكلهم الصحية و النفسية و لجوئهم الي الدجالين يكرهون العلم و مع كل فشل مع دجال يغيب الاقتناع بحتمية اللجوء الي العلم مما يزيد توترهم و تصميمهم علي البحث عن دجال اخر اقوي .
العقل العربي الذي غاب عنه عقلية المناقشة و النقد التي بنت الحضارة الاسلامية في عز ازدهارها تعاني الان من كهنوت رجال الدين و العرافين
فكيف نستخلص العقل العربي من هذين الوبائين ؟
كيف يقتنع الناس بأن رجل الدين دوره استرشادي في حدود علمه ؟ و ان رجل الدين خارج علمه لا حصانة له ؟
كيف يقتنع الناس ان رجل الدين لا دور له في علم الاقتصاد او البورصة او البنوك ؟
كيف يقتنع الناس ان رجل الدين ليس طبيبا و لا يفهم في الطب ؟
كبف يقتنع الناس ان هناك علم اسمه الطب هو من علوم الدنيا .... العلوم الدنيوية التيي قال عنها الرسول .... انتم اعلم بأمور دنياكم ..
كيف يقتنع الناس ان هناك علم اسمه الصحة النفسية لا علاقة للدين و المشايخ بها .....
كيف يقتنع الناس ان الطبيب و الطبيب النفسي و عالم الاقتصاد و غيرهم هم في المجتمع المسلم بنفس اهمية الفقيه ؟
و ان لا صلاح للامة بالاقتصار علي اللف و الدوران في العلوم الشرعية دون ان يصحب ذلك تقدم حقيقي في العلوم الدنيوية ؟
ازمة العقل العربي الان تكمن اساسا انه اصبح رهينة لاهوت وهمي اخترعه بعض المفتئتين علي الدين بما ليس فيه ؟
لقد رضخ المسلمين لكهنوت ابتدعوه و هو ليس من الدين في شئ . بينما اهملوا جوهر الدين من اعمال العقل و النقد و التفكر في خلق الله .
لقد اشتهرت الحضارة الاسلامية بأنها حضارة عقلية دنيوية انتجت من الانجازات العلمية الكثير الذي اصبح النواة التى بني عليها الغرب حضارته .... بينما اصبحنا نحن الان في ذيل العالم علما و ابعد الناس في الدنيا عن الاستفادة من سبل العلم المتاحة .
و يتبقي الجانب الاقتصادي للازمة نؤجله لجزء تالي

النيوليبرالية في شيلي

مقال بقلم الاستاذ عمرو صابح "ولدت النيوليبرالية في شيلي، وستموت أيضا في شيلي" عبارة موجزة كتبتها فتاة على واحدة من لافتات التظاهر ...