Showing posts with label الفيسبوك. Show all posts
Showing posts with label الفيسبوك. Show all posts

الفيسبوك بيحب الاسلامجية

يوم بعد يوم اتأكد أن المريب في الدنيا اكثر مما يصدق
يعني العلاقة بين الاسلاميين و الغرب
يراها البعض الساذج انها علاقة عداء و تنافر
و أراها علاقة استخدام
تتبلور امامي فكرة قديمة و تلح علي .... الارث القذر لبريطانيا في المنطقة ......
هل هناك حماية من الغرب للإسلاميين في بلادنا ؟
تخيل أننا ممكن أن نشتم في الجيش و المؤسسات و الرئيس الحالي و السابق لكن اذا حاولت أن تقترب من الاخوان أو الإسلاميين فإن الفيسبوك يغضب منك و يقوم بمنعك من النشر
هل تخيل أن الفيسبوك أسقط مبارك و مرسي و يوفر حماية و حصانة للإسلاميين ؟

العودة للكتابة

عبر سنوات طويلة كنت عرضة للتقلب الفكري ... لم اكن يوما جامدا متصلبا بل كنت مرنا قابلا للتغير كلما ظهر لي بعض العوار فيما اؤمن به
كرهت عبد الناصر ثم احببته .... احببت مصطفي محمود ثم اكتشفت مدي جهلي ....قرات لانيس منصور ثم اكتشفت تفاهتي
هل عيبا ان تقول اني كنت مخطئ ؟
هل من العار ان تصارح نفسك قبل ان يصارحك الاخرين ان عليك مراجعة نفسك ؟
قيل يوما ان  الانسان لا ينزل نفس النهر مرتين ...  الانسان دائما في تغير فأن قاوم هذا التغير فعليه ان يقبل الانجراف و السحق تحت اعصار التغير
الاجيال كذلك تتغير ... ما يناسب جيل قديم ليس بالضروري يناسب الجيل التالي و ليس من العيب التطور ... ما دام هذا التطور في اطار فكري و ليس وليد الفوضي او العبث
اكتب اليوم هنا بعد سنوات جرفتني فيها رياح الفيس بوك ... رياح الجدل و البوستات الخفيفة اليومية
هل كنت مخطئ ؟ نعم ... كنت مخطئ لكنها رياح التغير
اعود اليوم الى الكتابة لنفسي و لكم
املا ان استعيد مرونة الكلمة و الفكرة

النيوليبرالية في شيلي

مقال بقلم الاستاذ عمرو صابح "ولدت النيوليبرالية في شيلي، وستموت أيضا في شيلي" عبارة موجزة كتبتها فتاة على واحدة من لافتات التظاهر ...