Showing posts with label القنوات الدينية. Show all posts
Showing posts with label القنوات الدينية. Show all posts

حصاد شهر من حرية الاعلام و حرية الرأى

1 - ايقاف القاهرة اليوم و تطيل عادل اديب
2 - اغلاق 6 قنوات فضائية 
3 - بيع صحيفة الدستور و فصلها عن ابراهيم عيسى 
4 - اغلاق 12 قناة اخرى و توجيه انذار بالاغلاق الى 20 قناة ثالثة 
5 الحديث عن حجب الفيس بوك في مصر 
كل هذا في شهر واحد و طبعا ليس لكل هذا علاقة لا بحرية الاعلام و بأنتخابات قادمة و طبعا مش خايفين من ردود افعال المستثمرين و لا من المجتمع المدنى و لا من اى جهة و طبعا ليس في كل هذا اى ضرر بحرية الرأى و لا بالحق في التعبير و لا بصورة مصر 
متبسطهاش اكتر من كدة " مع الاعتذار للفنان عبد السلام النابلسى " في فيلم شارع الحب 
ليس معنى انى ضد الشيخ محمد حسان و افكاره ان اوافق على اغلاق فمه 

حول اغلاق القنوات الدينية

هل كنت مؤيد للقنوات الدينية لم اكن مؤيد لها بالطبع و كتبت كثيرا عن استغلال الدين تجاريا في هذه القنوات و كنت اعترض الى ابعد درجة على ما يقال و ما يبث في هذه القنوات لكن هل يعنى هذا الموافقة على اغلاق هذه القنوات او تعطيلها نهائيا ؟ بالطبع لا ان الاغلاق لا يعنى حل اى مشكلة بل بالعكس فالاصوات التى منعت من الكلام ستتجه الى قنوات اخرى او اقمار اخرى و ستحمل شعارات البطولة و الاضطهاد و اذا اخرجت نهائيا من دائرة البث التلفزيونى سيكون لها مكان على الانترنت و ان منعت ستتجه الى نقطة البداية من خلال شرائط الكاسيت بل و الاسطوانات المضغوطة المنع ليس هو الحل بل المواجهة و الحوار و النقاش اما الاخفاء فليس حلا بل هو دفن للرؤوس في الرمال في زمان اصبحت الادوات فيه اكثر من حجم الاستخدام 

رصد سنيمائي لتغيرات مصر بعد ثورة ١٩٥٢

( منقول عن صفحة  الناصر جمال ) منذ سنوات بعيدة فى أواخر الثمانينات، وبينما كنت جالسا مع عمى  الطبيب الراحل رحمه الله فى منزله بإحدى مدن الصع...