Showing posts with label بن على. Show all posts
Showing posts with label بن على. Show all posts

بين مستقبل مشتعل و ماض منزوى


مات محمد بو عزيزى و هرب بن على رحل الاثنان عن المشهد مخلفين ورائهما مشهد مباين عن اول المسرحية الاول صار مشهورا بعد ان كان نكرة و الثانى اصبح فارا من وجه العدالة و الحقيقة الاول صعد الى قمة الشهرة و الثانى انزوى الى النسيان و الفضائح الاول علقت صوره الان على كل بيت و في كل شارع و الثانى انزلت صوره و داستها الاقدام شخص اصبح هو المستقبل رغم موته او انتحاره و الثانى اصبح ماضى رغم ملياراته هذه هى الصورة الان في تونس من كان يتصور ان يرث محمد البوعزيزى مكانة الثيادة الرمزية و هو في قبره لتونس و من كان يتصور ان تطير طائرة بن على لا تجد ارضا تحط عليها ؟ من كان يتصور ان يخلع الناس صورة بن على و يضعوا بدلا منها صورة البوعزيزى ؟ تونس انتقلت فعلا الى مرحلة الشارع لكن الاحزاب ما زالت تحاول السطو على ثورة الشارع الاحزاب الان تحاول سرقة رمز الحرية احرق البوعزيزى نفسه و ثار الشارع و اقتسم السياسيين المناصب
نرى تونس الان في مرحلة نمو وردة الحرية فوق قبر الراحل محمد البوعزيزى الذى تحول الى ناطق اوحد بأسم الحرية بينما الجميع ينهشون صرخته و ينتحلونها البوعزيزى الان يتم تسويقه في بعض الشاشات انه ضد الشريعة و ضد الاسلام و انه في النار و انا اراه في الجنة برحمة الله انا لا احلل ما هو حرام و لكن ثقتى في الله انه لا يرضيه الظلم و هو بأى صورة و بمل الصور ضحية الظلم
مات البوعزيزى جسدا و احيا شعبا مات البوعزيزى كاتبا بجسده بيان الثورة و مشكلا بلهب جسده محكمة فورية للظلم و الطاغية اشعل البوعزيزى نفسه رمزا و في النظام و الديكتاتورية و الاستبداد فعلا لم يشتعل البوعزيزى بل اشعل كل ما حوله رحمك الله يا بو عزيزى

نصر لم ينتهى و لم يتحقق بعد

هل يملك احد ان يفسر لنا ماذا حدث في تونس ؟ لقد حاولت امتصاص الامر و هضمه قبل الاقدام على تفسيره او تبريره هل الحكاية هى مجرد تصاعد شرارة احتجاجات اجتماعية الهبت ملابس الوطن فأحترق ؟ ام ان الناس كانوا يتضورون للثورة على اتفه الاسباب ؟و هل هى مجرد معركة بن البوعزيزى و بين بن على ام ان الحرب اوسع من ذلك و تشمل الشعب كله ضد النظام ؟
ان الاوضاع الاقتصادية في تونس ليست هى الاسوأ على المستوى العربى و الافريقى فلماذا هبت الجماهير هناك و لم تهب في غيرها و هل لطباع الناس دخل في حدة حركتهم و اتجاهها ؟
المعروف عن اهل المغرب العربى انهم اشد توترا و عصبية من شعوب كثيرة صحيح انهم ذواقة للفنون و اهل ادب لكن الملاحظ عليهم انهم انفون انفة لاضجر السريع و قد كان هذا الطاغية من القلائل الذين تعمدوا اثارة الشعب ليس فقط في رزقه بل و الاشد في دينه و مسجده و صلاته ما اوغر الصدور ضده فلم يترك لنفسه مجالا لكسب اى صديق او نصير بين عامة الشعب دعك من تلك المظاهرات الملونة المصطنعة في اعقاب الاستفتاءات و الاجتماعات لكن في الشارع و في البيت و في المصنع و في الاسرة كان الجميع على قلب رجل واحد يمقتوا هذا المستبد الطاغية و ما كانت شرارة البوعزيزى الا عود الثقاب الصغير الذى اشعل البلد كلها و هى البلد المحتقنة المضطرمة غضبا ضد ديكتاتور مستبد لا يرحم الناس و لا يفقه كيف يسوسهم
لقد كان مشهدا جديدا للحاكم العربى حين تقترب السكين من رقبته فيقول نعم لقد فهمتكم بعد خدمة 23 سنة يقول انه الان قد فهم شعبه هل هذا سياسى ؟ هل هذا مسئول ام انه متمسك بالمقعد حتى يقلبه احد بمن عليه
المهم طاحت الايام و حركة الشعب بالمستبد و ذهب بن على لكن يبقى السؤال هل ذهب بلا عودة ؟ لقد سمعت جملة في غاية الروعة تقول لقد ذهب الديكتاتور و ما زالت الديكتاتورية باقية نعم رحل بن على تاركا رجاله الذين يشبهون العنكبوت العالق في الاركن في الحكومة و في الحزب و في كل زاوية ما زالوا يتكلمون كما لو كانوا لم يكونوا ادوات الجريمة و الفساد و البلاء في تونس ما زال الحزب الفاسد موجود و يتكلم و يتحكم و كإن الشعب كان يحارب طواحين الهواء
المشهد على خطورته يذكرنى بوضع رجال الحزب الوطنى الذين ينتقلون كالموجة مع كل الحكام نراهم و في كل الواجهات سواء كان الاتحاد الاشتراكى او مجلس الامة او حزب وطنى
و لهذا اقول لشعب تونس انكم انتصرتم نصرا كبيرا الا الكثير

دقائق يوم اختفي فيها الديناصور من كوكب الارض

اختفاء الديناصور من خلال ادلة جيولوجية يتمثل السجل في قطعة صخرية مستخرجة من حفرة مدفونة في خليج المكسيك، وهي عبارة عن رواسب تشكلت بعد س...