Showing posts with label بيشوى ، كاميليا. Show all posts
Showing posts with label بيشوى ، كاميليا. Show all posts

بيشوى يريد لفت الانظار عن قضية كاميليا

الانبا بيشوى يلعب لعبة سخيفة و خطيرة و اول من سيحترق بها هو و شعبه و المخطا الاكبر هو البابا شنودة الذى ما زال يحظى ببعض احترام لدى مثقفى و عقلاء  المسلمين و اللعبة التى يلعبها بيشوى هى رفع الضغط عن الكنيسة فيما يخص حادث اختطاف و احتجاز كاميليا شحاتة فبعد حادث اسلام كاميليا ثم اختطافها و احتجازها قسرا كان من العسير السكوت على هذه الحادثة الغريبة و تصاعدت الاصوات المطالبة بالافراج عنها حتى لو تطلب الامر اللجوء الى جهات حقوقية دولية و كانت الكنيسة في اسوأ ايامها و حالاتها خاصة بعد اذاعة شريط مشكوك في صحته يظهر سيدة تقول انها كاميليا و انها لم تسلم و انها على مسيحيتها و انها ليست مختطفة و كان واضحا ان هناك شئ خطا في الموضوع و كانت فكرة بيشوى الخائبة ان بغلوش على الموضوع كله بشئ اكبر من قصة كاميليا و كانت ورطاته الاسبوع الماضى في نظره هى السبيل لكى ينسى المسلمين قصة كاميليا و اثارها فكان ان فتح النار على المسلمين المصريين مرة و على القران الكريم مرة اخرى بأعتبار ان الهجوم هو خير وسيلة للدفاع فراى ان يسكتنا و يلهينا في الدفتع عن انفسنا و عن قرأننا لعلنا ننسى كاميليا لكنى اقول له اذا حسبت انك صاحب بيت فانزل و تمشى في شوارع مصر لتعرف هل نحن الضيوف ام انت سير في دروب القاهرة قاهرة الازهر التى بناها المسلمين لتعرف من جوامع و مساجد مصر هل نحن الضيوف ام انت لقد اندثرت او تكاد المسيحية في مصر كما اندثرت الفرعونية مجرد حقبة في تاريخ مصر و انتهت بلا حروب او مأسى و هكذا ستنتهى الحقبة المسيحية في مصر بلا مشاكل او ضحايا و الدليل هى الحرب المسعورة و المظاهرات التى تسيرونها و تكاد ان تطالب بمنع المسيحيات من الاسلام و انتم تعرفون جيدا اننا لا كمسلمين و لا كأى انسان متحضر لنا ان نمنع انسان من اختيار دينه و لكن لأنك تدرك انكم على شفا الانقراض العددى تطلبون الحماية و لو بقهر الناس على اتباع دين لا يرون فيه مستقبلهم و لا افكارهم اما تهجمك على القران فليس بغريب على القرأن و لا يستحق ردا و كما اثبت كتاب الله انه عصى على التحريف او الزوال كل هذه الفترة فسيبقى اما من يشكك فيه فليعلى صوته من اليوم حتى الغد و ليرينا صدى صوته انه الخواء و الخيبة اما كتاب الله فسيبقى كما تلقاه الرسول من الف و اربعمائة عامو في كل الاحوال سنبقى على قضية كاميليا المسلمة المختطفة و تبقى كلمة اخيرة للبابا شنودة اذا زادت الام الاقباط فلتنزل اللعنات على بيشوى و افكاره الصبيانية 

دقائق يوم اختفي فيها الديناصور من كوكب الارض

اختفاء الديناصور من خلال ادلة جيولوجية يتمثل السجل في قطعة صخرية مستخرجة من حفرة مدفونة في خليج المكسيك، وهي عبارة عن رواسب تشكلت بعد س...