Showing posts with label حسن البنا. Show all posts
Showing posts with label حسن البنا. Show all posts

عطاء مصر للفكر الانسانى

احيانا اتوقف لأسأل نفسى عن الاثر المصرى في الفكر العالمى في القرن العشرين هل اثرنا فلي القكر العالمى بأى صورة ام اننا مغيبين تماما و قد وضعت يدى تحديدا على خمسة اسماء تراوح اثرها بين التأثير الاقليمى الواسع و التأثير العالمى و هذه الاسماء هى : -
1 -حسن البنا
2 - جمال عبد الناصر
3 - سيد قطب
4 - طه حسين
5 - نجيب محفوظ
هل يمكن لأى شخص يتابع حركة الافكار ان ينكر اثر هذه الشخصيات في حركة الاحداث سواء في مصر او عبرها عالميا ؟ هل يمكت سواء اتفقنا او اختلفنا ان ننكر اثر فكر حسن البنا في تشكيل عقول ملايين البشر في مصر و العالم ؟ هل يمكن اغفال اثر فكر حسن البنا في اتجاه الاحداث عبر العالم ؟ و هل يمكن اغفال دور الاخوان المسلمين في حركة السياسة العالمية فيما يخص الشرق الاوسط او المسلمين ؟
نفس الشئ عن عبد الناصر فإن اختلفنا او اتفقنا مع صواب سياساته لن نستطيع ان نغفل اثر افكاره التحررية في حركة الاحداث عبر مساحات شاسعة من الكرة الارضية فمن اعماق افريقيا السوداء الى اسيا الى امريكا اللاتينية كانت افكار و مواقف عبد الناصر من امريكا و الغرب و الرأسمالية نبراس سار في اتجاهه ملايين البشر و اصبحت افكار التأميم و الاشتراكية الوطنية النابعة من العقلية الناصرية هى الموضة التى فرضت نفسها على شباب و سياسيين الستينات و كما كان حسن البنا استاذ لأجيال من الشباب المسلم الدعوى اصبح سيد قطب استاذ لأجيال اخرى من الشباب المسلم و لكن اذا كان تلاميذ حسن البنا ساروا في اتجاه دبلوماسى واضح الا ان تلاميذ سيد قطب ساروا في اتجاه اخر اكثر حركية و اكثر حدة و عنف و لن نظلم سيد قطب و نقول ان هذه هى افكاره و لكن نقول ان هكذا فهم تلاميذه و سواء اراد سيد قطب ام لم يرد فقد اصبح الاسلام الحركى و صار كتابيه في ظلال القرآن و معالم في الطريق مدرسة يتخرج منها شباب يؤثر في سير الاحداث من اندونيسيا الى مصر الى قلب الجزيرة العربية
و اذا كانت الشخصيات الثلاث السابقة تؤثر سياسيا في العالم فهناك شخصيتين لا يمكن اغفال اثرهما على الفكر الانسانى الاول هو طه حسين الازهرى السوربونى الذى اثر في الفكر و الادب العربى بصورة لا يمكن اغفالها من حيث التطوير و مضاهاة الاداب العالمية و لا يمكن اغفال اعماله التى اثرت في الوجدان الانسانى مثل الايام و دعاء الكروان و الوعد الحق و على هامش السيرة كما لا يمكن اغفال الاثر الذى تركته معاركه الادبية و الفكرية و خاصة ما يتعلق بكتابه " في الشعر الجاهلى " بصرف النظر عن رأينا او تقييمنا للكتاب كما اثر زميله نجيب محفوظ في الفكر المصرى من خلال الثلاثية و زقاق المدق و ميرامار و غيرها ما جعل من شخصيات ادبه تصبح شخصيات حية نستشهد بها و يجرى التشبيه بها بين الجميع متعلمين و غير متعلمين بل ان اثر نجيب محفظ بدا في الظهور بصورة اكبر مؤخرا من خلال ترجمة الكثير من اعماله الى لغات عديدة و في اقطار عديدة وصلت الى امريكا الجنوبية
هذه كلها شخصيات مصرية و هذه كلها شخصيات اثرت الفكر العالمى و هذه شخصيات توضح ان مصر لها عطاء و تمد الفكر الانسانى و لا تستهلكه فقط
و في مجال اخر سنسرد شخصيات مصرية اثرت العالم في مجال العلوم

النيوليبرالية في شيلي

مقال بقلم الاستاذ عمرو صابح "ولدت النيوليبرالية في شيلي، وستموت أيضا في شيلي" عبارة موجزة كتبتها فتاة على واحدة من لافتات التظاهر ...