Showing posts with label حماس. Show all posts
Showing posts with label حماس. Show all posts

حقيقة الدور و المخطط

منذ فترة طويلة و نحن نقول ان الخطر السعودى على مصر لا يقل عن الخطر اليهودى و قلنا ان الوهابية خطر على مصر و على الاسلام و قلنا ان السعودية تستخدم دين جديد و خطط لأحباط مكانة مصر و دورها ارجوكم انتبهوا الى المخططات السعودية لتمرير مشاريع ضخمة ضد العرب و الاسلام و اقول ضد السنة السعودية عقدت صفقة سلاح ثمنها يفوق 60 مليار دولار هل سئل احدكم نفسع لماذا و ضد من ستستخدمها ؟ المؤكد ان السعودية لن تحارب اسرائيل قط و الا لكانت وقفت مع حماس او حزب الله سابقا اذا لماذا تخزن كل هذه الاسلحة في المنطقة ؟ هل هى مخزن متقدم لليهود و الامريكان ؟ لا احد يعلم ارجوكم اقرؤوا هذا المقال

هل
الكومبارس عمرو اديب ... راس حربة سعودية للاساءة الى ابرز الوجوه السياسية والرياضية والفنية المصرية ؟

كتب : علاء عبد الواحد فضلي

تفجرت من جديد أزمة قناة أوربت السعودية المملوكة للاميرة الجوهرة بنت عبد العزيز ( اخت الملك السعودي ) بعد قرار السلطات المصرية اغلاق مكتب القناة وجميع استديوهاتها بمدينة الانتاج الاعلامي لعدم قيام اوربت بتسديد ملايين الجنيهات المستحقة عليها ولان الجهات المصرية المختصة رفضت قبول الشيكات لان اوربيت اعتادت الدفع بشيكات بنكية لا رصيد لها

الا ان مصادر صحفية مطلعة ذكرت ان اغلاق اوربت سببه تحول المحطة الى راس حربة سعودية في قلب القاهرة للاساءة الى ابرز الوجوه السياسية والفنية والرياضية والثقافية في مصر لصالح اجندات سعودية ويقوم بالمهمة كومبارس مصري اسمه عمرو اديب يقدم نفسه على انه ( اعلامي ) ... وهو وصف او لقب مستحدث سخر منه البروفيسور مأمون فندي مؤخرا ويتلطى خلف هكذا لقب دخلاء وانصاف اميين ابرزهم صنعتهم الة الدعاية السعودية من بينهم وابرزهم الكومبارس عمرو اديب

الكومبارس عمرو اديب يقدم برنامجا اسمه القاهرة اليوم يقوم على الردح الشوارعي للاخرين و لم يتطرق فيه الى اي موضوع سعودي حتى لو كانت فضيحة سعودية في القاهرة مثل فضيحة مقتل موت الاميرة هند وقيام شقيقها باتهام زوجها الامير ترك ( شقيق الملك ) بقتلها ... في حين ان عمرو اديب شل عرض المنتخب المصري واتهمه بالدعارة وتهجم على الشعب الفلسطيني كله خلال الحرب على غزة لصالح الموقف الاعلامي الاسرائيلي كما تهجم على ابرز الوجوه السياسية في مصر زاعما انه يفعل ذلك دون خوف لانه محمي من جهات عليا وكان هو مشعل فتيل الفتنة بين مصر والجزائر

وعمرو اديب كومبارس بالفعل .. فأول ظهور له في الساحة الفنية المصرية كان في فيلم ( كوكب الشرق ) لمحمد فاضل حيث لعب دور مصطفى امين ولم ينجح حتى في دور الكومبارس ... وهو الذي اطلق على نفسه اللقب الفضفاض ( الاعلامي ) ... قبل ان تقوم الاميرة الجوهرة بتجنيده ليؤدي دور راس حربة اعلامية سعودية في قلب القاهرة ... ولم يتطرق اديب في برنامجه الى اي موضوع سعودي حتى لو كانت له ابعاد مصرية مثل موضوع تعذيب وجلد الاطباء المصريين في السعودية

عمرو اديب يعمل في مؤسسة اوربت السعودية وهي احدى شركات مجموعة الموارد السعودية وتمتلكها الاميرة الجوهرة بنت عبد العزيز بن سعود شقيقة الملك عبدالله ملك السعودية ويشاركها في ملكية الشركة زوجها الامير خالد بن عبدالله بن عبد الرحمن ال سعود





__._,_.___

النص الحرفي لتقرير القيادة المركزية الاميركية حول خيارات التعامل مع حماس وحزب الله

معنا اليوم تقرير امريكى لا اعتقد ان من الصواب تجاهله ايا كان موقفنا من حزب الله و من حماس هذا التقرير يرصد المتغيرات المترتبة في المنطقة في ظل بروز هاتين الفصيلين يجب القراءة مرتين مرة بعين رصد فكر الاخر " امريكا " و مرة لمراجعة الذات " عندنا " ثم بعد ذلك لن يكون لأحد حجة في مراجعة المربع الذى يقف فيه


حزب الله و حماس لاعبان جديان في العواصم العربية ... تدميرهما ليس خياراً متاحاً وتجاهلهما ليس متاحاً أيضاً

هنا النص الحرفي لتقرير "الفريق الاحمر" التابع للقيادة المركزية الاميركية الذي حدد خيارات للتعامل مع "حزب الله" وحركة المقاومة الاسلامية "حماس"، باعتبار ان خيار تدمير التنظيمين ليس متاحاً وكذلك خيار تجاهلهما:

التعامل مع "حزب الله" و"حماس"

"برز (حزب الله وحماس) لاعبَين سياسيَّين جدّيَين في الشارع والعواصم العربية وفي مختلف أنحاء المنطقة. لم يكن تدميرهما يوماً خياراً متاحاً. وقد لا يكون تجاهلهما خياراً متاحاً أيضاً".

- آرون ديفيد ميلر، "أرض الميعاد الذي طال"
النطاق: تنظر هذه الورقة في طرق ممكنة لدفع سلوك "حزب الله" و"حماس" نحو الاعتدال عبر الاحتكام إلى مصالحهما الذاتية بدلاً من مصالح داعمَيهما، سوريا وإيران.

ملخّص تنفيذي :

يُقام في أكثر الأحيان رابط بين "حزب الله" و"حماس" باعتبارهما "التوأم الشرّير" في الشرق الأوسط، ويُنظَر إليهما، وهي نظرة دقيقة إلى حدّ ما، بأنّهما بيدقان في يد كل من إيران وسوريا. وقد بات هذا الرابط أكثر وضوحاً بعد عام 2006 عندما كان التنظيمان مسؤولَين عن خطف جنود إسرائيليين، مما أسفر عن انتقام شديد من الجيش الإسرائيلي. ويترافق مع هذا الرابط الافتراض الذي يعبّر عنه النقّاد والديبلوماسيون (إنما ليس الإسرائيليين) أنه من شأن تحقيق تقدّم ديبلوماسي مع سوريا وإيران أن يحلّ مشكلة "حماس" و"حزب الله" لأنّ سوريا وإيران ستقتنعان بوقف تدفّق السلاح والمساعدات المالية إلى التنظيمَين الرفضيين. لكنّ التنظيمَين مختلفان إلى حد كبير، وسوف يؤدّي عدم إدراك مظالمهما وأهدافهما المنفصلة إلى فشل مستمرّ في دفع سلوكهما نحو الاعتدال. عبر معالجة المشاغل والطموحات السياسية والاقتصادية المشروعة لـ"حزب الله" و"حماس"، تستطيع الدول العربية المعتدلة والوسطاء الأوروبيون على الأرجح ممارسة تأثير عبر الاحتكام مباشرة إلى مصالحهم الذاتية.من شأن المساعدة الأميركية لقوّة دفاعية لبنانية متكاملة تضمّ "حزب الله"، والتدريب المستمرّ للقوى الأمنية الفلسطينية في كيان فلسطيني يضمّ "حماس" في حكومته، أن يكونا أكثر فاعلية من تقديم المساعدة لكيانات – الحكومة اللبنانية و"فتح" – لا تمثّل سوى جزء من الشعب اللبناني والفلسطيني على التوالي.

الخلفية:

"حزب الله" و"حماس" تنظيمان مختلفان جداً وتاريخهما مختلف جداً. "حزب الله" هو ميليشيا منظَّمة ومسلّحة جيداً وراسخة ذات سلطة سياسية وحضور عالمي. "حماس" أكثر راديكالية وأقلّ تنظيماً. وعلى رغم انتخابها ممثّلةً عن الشعب الفلسطيني، رفضت تقاسم السلطة مع إخوتها في حركة "فتح" في الضفة الغربية. لكن "حزب الله" و"حماس" يملكان بعض القواسم المشتركة: فكلاهما يتمتّعان بالصدقية في الشارع، وكلاهما يلتزمان أيديولوجيا متشدّدة مستندة إلى الدين (مع العلم بأن "حزب الله" شيعي و"حماس" سنّية)، وكلاهما في الجهة المتلقّية للقوّة العسكرية الإسرائيلية، مما يُكسبهما صدقية واحتراماً وقوّة في المنطقة من خلال آلاف الضحايا – لكن نظرات شعبَيهما إليهما قد تكون أكثر تفاوتاً. يعتبر كل من "حزب الله" و"حماس" أن لديه حسابات حالية يجب تسويتها مع الإسرائيليين في موضوع الاغتيالات الاستهدافية. ويبدو أن كلاً من "حزب الله" و"حماس" اللذين لم يمضِ وقت طويل على إعادة بنائهما للتنظيم وإعادة تسلّحهما عقب المواجهة الأخيرة مع الإسرائيليين، توصّلا في حساباتهما إلى أن ثمن الانتقام من الإسرائيليين في هذه المرحلة سيكون باهظاً جداً. يتبنّى كلا التنظيمين سياسات رفضية مناهضة بشدّة لإسرائيل، ومع ذلك فهما براغماتيان وانتهازيان.

"حزب الله"

لبنان:

تعكس نشاطات "حزب الله" أكثر فأكثر حاجات الحركة وطموحاتها في لبنان في مقابل مصالح داعميها الإيرانيين. عام 1988، أعلن محمد حسين فضل الله بحماسة أن على "حزب الله" حماية الثورة الإيرانية مهما كان الثمن. لكن عام 1995، قال الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله "إذا تصادمت المصالح الإيرانية والمصالح اللبنانية، فسوف يختار "حزب الله" المصالح اللبنانية"[1] .عام 2006، خطف "حزب الله" جنديَّين إسرائيليين، ودخل الإسرائيليون لبنان. بدلاً من استغلال المسحة المستقلّة لـ"حزب الله" المذكورة أعلاه، ربما ولّدت التصرّفات الإسرائيلية في لبنان التأثير المعاكس المتمثِّل في ترسيخ روابط الحزب مع إيران.

سوريا:

استعمل بشار الأسد الدعم السوري لـ"حزب الله" لتعزيز مكانته في المنطقة وعلى الساحة العالمية. على الأرجح أن الأسد لن يتخلّى عن نفوذه الأكبر في المنطقة الذي يجعل بلاده وكيلةً لدى إيران ونقطة عبور، ليصير قائداً عربياً غير مهم نسبياً إلا إذا استطاع التفاوض على صفقة تقود إلى احترام أكبر لشخصه ودور أكبر لسوريا. بدلاً من مواصلة بذل جهود علنية لقطع علاقة سوريا بإيران، قد يكون من الأجدى شنّ حملة سرّية لزرع بذور انعدام الثقة بين سوريا و"حزب الله" (وهي ليست بعيدة جداً عن السطح)، وفي الوقت نفسه دفع "حزب الله" أكثر نحو البنى السياسية والدفاعية في لبنان. قد يجد "حزب الله" أن هذا الخيار أفضل من الدخول في مواجهة عسكرية قاسية أخرى مع إسرائيل.

استعمال نموذج "الجيش الجمهوري الإيرلندي"؟

"حزب الله" هو قوّة سياسية وعسكرية كبرى في لبنان، إلى درجة أنّه يُقال عنه إنّه "دولة داخل دولة". إنه متفوّق عسكرياً على القوّات المسلّحة اللبنانية وأفضل تجهيزاً منها، ويؤمّن العديد من الخدمات الأساسية ولا سيما في جنوب لبنان. يحظى بدعم شعبي في الجزء الأكبر من لبنان، وكان ليحظى بدعم أكبر بعد لو أنّ اللبنانيين لا يخشون أن يجرّ لبنان إلى مواجهة عسكرية أخرى مع إسرائيل. فبيروت هي مدينة متوسّطية كوزموبوليتية تسعى جاهدةً لتنعم بحياة طبيعية، فيزدهر مجتمع المتاجر والمطاعم والمقاهي فيها كما في السابق. مثلما فهم البريطانيون بعد 30 عاماً أنّهم لن يتمكّنوا من إلغاء "الجيش الجمهوري الإيرلندي"، ربما يجب أن يفهم المجتمع الدولي أيضاً أن "حزب الله" هو كذلك واقع من وقائع الحياة التي لن تزول.

يختلف "حزب الله" اللبناني عن "الجيش الجمهوري الإيرلندي" من نواحٍ عدّة، لكن ثمّة نقاط تشابه يمكن استخلاصها وأموراً يمكن تعلّمها من الطريقة التي سُوِّي بها ذلك النزاع. طوال 30 عاماً، كان "الجيش الجمهوري الإيرلندي" مقاومة مسلّحة داخل إيرلندا الشمالية، وعلى الأرجح أنه كان يُعتبَر المجموعة الإرهابية الأكثر فاعلية وخطورة في العالم في ذلك الوقت. كان "الجيش الجمهوري الإيرلندي" يتلقّى كمّيات كبيرة من السلاح من ليبيا التي كانت داعِمة دولية أساسية للإرهاب. وكما هي الحال مع "حزب الله"، كانت جهود "الجيش الجمهوري الإيرلندي" لجمع الأموال أسطورية ومنتشرة في أنحاء العالم (فكان أقلّ اعتماداً إلى حد ما على ليبيا من اعتماد "حزب الله" على سوريا وإيران). كان "الجيش الجمهوري الإيرلندي" يتكلّم باسم الفقراء والمحرومين في إيرلندا الشمالية تماماً كما يزعم "حزب الله" أنّه يتكلّم باسم الفقراء في لبنان. ويسعى "حزب الله"، كأقلّية شيعية في لبنان، إلى تمثيل برلماني في حكومة أكثرية سنّية – مثلما سعى الكاثوليك في "الجيش الجمهوري الإيرلندي" إلى تقاسم السلطة مع الأكثرية المتمثّلة بالوحدويين البروتستانت في إيرلندا الشمالية.

العائق الأساسي أمام التعامل مع "حزب الله" هو رفضه القاطع للتخلّي عن سلاحه. بدلاً من نزع السلاح (بما أنّ "حزب الله" هو قوّة عسكرية فاعلة وليس (مقاتلي عصابات)، قد يكون من الممكن دمج الجناح العسكري لـ"حزب الله" تدريجاً في القوّات المسلّحة اللبنانية. من شأن هذا أن يُضفي طابعاً رسمياً على ما يجري بالفعل، أي تدريب "حزب الله" لضبّاط في القوّات المسلّحة اللبنانية. وبما أن القوات المسلحة اللبنانية أعلنت أن أي هجوم على "حزب الله" سيُعتبَر هجوماً على لبنان، قد لا يكون من الصعب بناء جسر بين الاثنَين. حالياً تدعم الولايات المتحدة القوات المسلحة اللبنانية وتجهّزها. ثمة خطر أن تنتهي الأسلحة الأميركية في أيدي "حزب الله" الذي قد يستعملها ضد الإسرائيليين. من شأن اتفاق عدم عدوان رسمي بين لبنان وإسرائيل مشروط بنزع سلاح "حزب الله" وتفكيك صواريخه ودمج إمكاناته مع قوات مسلحة لبنانية مدعومة من الولايات المتحدة أن يهدّئ المخاوف الإسرائيلية من أن يقوم "حزب الله" بتحويل القوات المسلحة اللبنانية ضد إسرائيل.

رغم أن قيادة "حزب الله" تتلقّى إرشادها الروحي من المرشد الأعلى الإيراني، فقد لانت عقيدتها في ما يتعلق بتدمير إسرائيل. هناك أجنحة متعارضة داخل "حزب الله"، وبعضها أكثر راديكالية من سواها. من شأن استغلال هذه التصدّعات لإحداث شرخ في "حزب الله" أن يُضعِف التنظيم، لكن كما رأينا مع "حماس" و"فتح"، من شأن ذلك أن يولّد، في حال تم دفعه إلى أقصى الحدود، عدم استقرار أكبر لا أقل، في لبنان. العام الماضي، أجرى السفير البريطاني في لبنان محادثات مع قياديّي "حزب الله" في مجلس النواب، يجب متابعتها من جديد بالزخم نفسه الذي أجريت فيه محادثات السلام في إيرلندا الشمالية. مثلما تولّت الولايات المتحدة زمام المبادرة في محادثات السلام في إيرلندا الشمالية، تستطيع بريطانيا أن تتولّى زمام المبادرة في المحادثات الهادفة إلى توحيد القوات المسلحة اللبنانية و"حزب الله" في لبنان. ويمكن أن ينجم عن ذلك اتفاق بين "حزب الله" والقوات المسلحة اللبنانية يقضي بدمج إمكاناتهما وتفكيك الصواريخ التي تشكّل تهديداً لإسرائيل في مقابل نزع "حزب الله" عن لائحة المنظمات الإرهابية والاعتراف به مؤسسة شرعية ومحترمَة في الحياة السياسية اللبنانية.

"حماس"

مشكلة الاعتراف:

قد يكون دمج "حماس" في الاتّجاه السائد أصعب من دمج "حزب الله". فهي تضع قدماً في غزة (حيث يقيم رئيس الوزراء (المقال) اسماعيل هنية) وأخرى في سوريا حيث يقيم قائد "حماس" خالد مشعل في المنفى. "حماس"، مهندِسة الهجوم الانتحاري الذي تستخدمه وسيلةً لزرع الرعب داخل إسرائيل، والإسلامية المقاتلة التي اغتال الإسرائيليون مرشدها الروحي الشيخ أحمد ياسين، هي أيضاً المجموعة الرفضية الفلسطينية الأكثر تأثيراً والأكبر (ناهيك عن أنها منتخَبة ديموقراطياً)، والكيان الفلسطيني الذي يرفض الجزء الأكبر من العالم الغربي، ولا سيما الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا، الاعتراف به أو التكلّم معه قبل أن يتوقّف عن الدعوة إلى تدمير إسرائيل ويتخلّى عن الإرهاب والعنف. حتى ذلك الوقت، سوف تستمرّ إسرائيل وسواها في حصار غزة، مما يُبقي المنطقة على شفا انهيار إنساني دائم.

غزة:

ربما تتمثّل المشقّات في غزة في دفع مزيد من الأشخاص، ولا سيما منهم الشبّان، نحو التشدّد، وزيادة عدد المجنّدين المحتملين في "حماس". إنه التأثير العكسي لما أرادت إسرائيل تحقيقه من الحصار في غزة، فقد أملت في أن يعتبر الناس "حماس" سبب معاناتهم وينقلبوا عليها. إذا رفعت إسرائيل حصارها عن غزة، فقد تجرّد "حماس" من عذرها الأساسي لرفض التفاوض مع قادة "فتح" من أجل تأليف حكومة وحدة. ربما يتمثّل الأمل الأفضل لجعل "حماس" تنخرط في الاتّجاه السائد، في إعادة توحيدها مع "فتح" لتصير جزءاً من سلطة فلسطينية واحدة وموحَّدة. لقد أثارت صور العنف والهمجية بين الفلسطينيين أنفسهم بينما كانت "حماس" تطرد مؤيّدي "فتح" من غزة (والتي لقي خلالها فلسطينيون من الطرفَين مصرعهم)، روع السعوديين والمصريين إلى درجة أنّهم تدخّلوا، مع تحقيق نجاح لم يعمِّر طويلاً، في محاولة للتوصّل إلى مصالحة بين المجموعتَين الفلسطينيتين. بيد أن الانقسام عميق ويستمرّ. خلافاً لـ"حزب الله"، تريد "حماس" أن تحكم وتكون لها سيطرة كاملة على السلطة الفلسطينية، وهي تعتبر أنّها اكتسبت هذا الحق من خلال الانتخابات الديموقراطية. غير أن تطرّفها جعلها غير مستساغة، وعبر اللجوء إلى العنف لانتزاع مطالبها، ألحقت ضرراً بشرعيتها في نظر المجتمع الدولي. يفتقر الفلسطينيون، عبر الإبقاء على عدائهم حيال إسرائيل وحيال بعضهم البعض، إلى كيان سياسي موحَّد يستطيع أن يمثّلهم بطريقة شرعية، الأمر الذي يعترض طريق أجيال من الطموحات الفلسطينية، ويجعل إسرائيل تصرّ على موقفها القائل بعدم وجود شريك موثوق به وموحَّد للتفاوض معه.

إعلان دولة:

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني أنه إذا لم يحصل تحرّك في شأن خطة سلام في الشرق الأوسط بحلول آب 2011، فسوف يعلن الفلسطينيون دولة فلسطينية من جانب أحادي تحت رعاية الأمم المتحدة. لهذا الإعلان قدرة استقطاب جريئة مؤكَّدة، لكنه يمكن أن يُحدث كارثة على الأرض حيث يتصادم المستوطنون الإسرائيليون مع الفلسطينيين، ولا تزال الحدود موضع خلاف، ويقيّد الإسرائيليون حركة الفلسطينيين. ربما يقتضي التصرّف الأكثر حكمة من جانب "حماس" أن تسحب "ورقة غير متوقّعة" عبر المصالحة مع "فتح" والتخلّي عن العنف والمشاركة في مفاوضات تقود إلى إنشاء دولة فلسطينية متجاورة الأراضي عاصمتها القدس الشرقية. من شأن هذا أن يحظى بدعم دولي واسع ويجرّد الإسرائيليين من أي تبرير شرعي لمواصلة بناء المستوطنات وتأخير المفاوضات حول الدولة.

واقع قوات الدفاع الإسرائيلية: يصرّ عناصر في "حماس" على أنّ الحركة تريد فلسطين كلها "تحت راية الله"، لكن لا يمكن مضاهاة قوات الدفاع الإسرائيلية بهذه الطريقة. منذ عملية "الرصاص المصبوب"، خفّضت "حماس" سقف خطابها وممارساتها العدوانية حيال إسرائيل. يعتبر المسؤولون الإسرائيليون أن عملية "الرصاص المصبوب" كانت محض دفاعية لوقف الهجمات الصاروخية على شمال إسرائيل، ومن هذا المنطلق، يصنّفونها بأنها كانت ناجحة2. وتراجعت أيضاً وتيرة التفجيرات الانتحارية. لن تتردّد إسرائيل في دخول غزة من جديد إذا شعرت أن ذلك ضروري لأهداف "دفاعية"، ويمكن أن تحدّد هذه الأهداف بطرق عدّة.

لكن الفلسطينيين جميعهم يشاهدون الصدامات في القدس الشرقية التي لا تزال تدعم نظرتهم بأن الإسرائيليين لا يستطيعون التفاوض بحسن نية. فكما قال وزير الدفاع إيهود باراك الذي كان خلال تولّيه رئاسة الوزراء الإسرائيلية جزءاً من المفاوضات التي أدّت إلى وضع اتفاقات أوسلو "طالما هناك غرب نهر الأردن كيان سياسي واحد يدعى إسرائيل، لن يكون يهودياً أو ديموقراطياً[3]، مضيفاً أن السبيل الوحيد لتفادي دولة "أبارتهايد" هو من خلال وضع حد لـ"الاحتلال". الفكرة التي حاول باراك أن يوصلها هي أن "حل الدولتين" لا يؤدّي إلى إنشاء دولة فلسطينية فحسب، بل يُنقذ في نهاية الأمر الهوية اليهودية للدولة الإسرائيلية. سوف يكتسح الفلسطينيون إسرائيل سياسياً وديموغرافياً في المدى الطويل، لكن قبل حدوث ذلك، قد تكتسح إسرائيل غزة و"حماس". يقع على عاتق "حماس" أن تتّخذ خطوات تعرف أنها ستقود إسرائيل إلى الإدراك بأنها لا تملك خياراً آخر.

خلاصة:

إنه أملٌ جميل إنما غير واقعي أن تعمد سوريا بعد خضوعها للإصلاح أو إيران منوَّرة إلى كبح "حزب الله" و"حماس". ربما ينفد الوقت، إذ يرفع كل من "حزب الله" و"حماس" الرهان بواسطة إمكانات صاروخية معزَّزة بما في ذلك ما يُزعَم عن نقل صواريخ "سكود" من سوريا إلى "حزب الله". كما كتب ديفيد آرون ميلر "عصر البطولة في الديبلوماسية العربية-الإسرائيلية ولّى، على الأقل في الوقت الحالي. لقد رحل أمثال بيغن والسادات والملك حسين ورابين، وحتى عرفات وشارون، الذين كانوا يتمتّعون بالشرعية والسلطة للقيام بمجازفات كبيرة.

يبدو أن القادة العرب - الإسرائيليين لم يعودوا يصنعون التاريخ، بل إن التاريخ يدفعهم ويجرّهم في اتّجاهات معاكسة"[4]. هل يمكن جعل "حزب الله" و"حماس" اللذين يملكان تأثيراً سياسياً وسلطة مقايضة كبيرَين في الوقت الحالي، يفهمان أنه لا يجدر بهما المبالغة في تأكيد سيطرتهما وأن الثمن الذي يدفعانه مقابل الرعاية السورية والإيرانية – وجودهما الدائم في الجهة المتلقّية للقوة الإسرائيلية – لم يؤدِّ سوى إلى الخراب؟ يجب أن تشجِّع الولايات المتحدة حلفاءها (بعض الحلفاء مثل السعودية وتركيا المنخرطتَين بالفعل)، على الاحتكام للمصالح الوطنية والتطوّر المتزايد لـ"حزب الله" و"حماس" وسيلة لإبعادهما عن دور الوكيل ودفعهما نحو الاتّجاه السائد في النظام السياسي لدى كل منهما، الأمر الذي قد يتبيّن أنه أكثر فاعلية من انتظار سوريا وإيران كي تغيِّرا أساليبهما.

التركيع بالتوقيع

تكلم فهمى هويدى و اذا تكلم يجب ان يقرأ الجميع فهذا الكاتب قادر ان يجعلك تستشيط قرءة و كلامه لا يقرأ كلمة كلمة بل حرفا بحرف لما فيه من متعة و اخلاص و صدق و مواجهة لما لا يستطيع احد ان يراه
مقال و لا اقوى و اصدق
التركيع بالتوقيع: قراءة فى (سورة المصالحة)
تبعث على الحيرة والدهشة تلك الهالة من القداسة التى أحاطت بها مصر ورقة المصالحة الفلسطينية، حتى حصنتها ضد المناقشة والمراجعة، واعتبرت التسليم بها من ضرورات الولاء والبراء.

(1)
صارت المصالحة أحد عناوين مرحلة ما بعد العدوان على أسطول الحرية. وتلك مسألة جديرة بالملاحظة. حيث أشك كثيرا فى أنها من قبيل المصادفة. إذ حين ينام الموضوع أو يتعثر طوال ثلاث سنوات، ثم يصبح بعد قصة أسطول الحرية هتافا يردده جميع المسئولين المعنيين فى الأمر من عرب وعجم، فإن الأمر يصبح مشكوكا فى براءته. لذلك فإننى أميل إلى الرأى القائل إن إسرائيل حين انفضح أمرها، وأحرج معها حلفاؤها المؤيديون للحصار والمشاركون فيه، فإن أبالسة اللعبة السياسية قرروا أن يلقوا بالكرة فى مرمى حماس. ومن ثم أشهروا لافتة المصالحة ودعوا إلى التوقيع على الورقة المصرية كما «أنزلت». وتوالت التصريحات التى شددت على أنه لا كلام ولا سلام، ولا نقض ولا إبرام، إلا بعد التوقيع على الوثيقة المقدسة. ولأن أولئك الأبالسة يعرفون جيدا أن الورقة بصيغتها الحالية تلغى المقاومة وتقلب المائدة رأسا على عقب، ومن ثم فإن حركة حماس ترفض التوقيع عليها (حركة الجهاد الإسلامى أعلنت أنها خارج الموضوع من أساسه)، حينئذ سينشغل الناس برفض حماس فكرة المصالحة، ومن ثم تعطيلها للوفاق، وتعطيلها لإمكانية فتح معبر رفح، خصوصا أن إغلاقه هو الذى أدى إلى إطلاق حملات الإغاثة بالبحر. الأمر الذى أوصل الأمر إلى ما وصلت إليه.

هذه الخلفية أشرت إليها من قبل، وقلت إن استدعاء موضوع المصالحة والإصرار على قداسة الورقة المصرية، والتشديد المستمر على رفض أى تفاهم حولها أو قبلها، لم يرد به فى حقيقة الأمر تحقيق المصالحة أو رأب الصدع، وإنما أريد به إحراج حماس إذا لم توقع، وتركيعها إذا وقعت. فى الوقت ذاته فإن من شأن إثارة الموضوع تغطية موقف السلطة فى رام الله، وتخفيف الضغط على الأطراف العربية الأخرى المساندة لها، وإعطاء الانطباع بأنهم يسعون لإنهاء الانقسام ولكن حماس تشكل العقبة التى تحول دون ذلك.

(2)
ليست جديدة محاولات توحيد الصف الفلسطينى، فمنظمة التحرير حين ظهرت إلى الوجود فى عام 1964 كانت باكورة تلك المحاولات التى تميزت بأمرين، أولهما الحرص على تحقيق أكبر قدر ممكن من الوفاق الوطنى بين الفصائل المختلفة، وثانيهما الاتفاق على أن التحرير هو الهدف والمقاومة هى الوسيلة. لكن الأمور اختلفت، وانقلبت رأسا على عقب منذ وقع اتفاق أوسلو فى عام 1993، الذى ظن الرئيس ياسر عرفات أنه سيفتح الباب إلى إقرار السلام وإقامة حكم ذاتى فلسطينى فوق 90٪ من الأرض الفلسطينية، يؤدى إلى إقامة الدولة عليها فى وقت لاحق. ثم تتواصل المفاوضات بعد ذلك حول مساحة الـ10٪ الباقية، وهى المساحة التى أقيمت فوقها المستوطنات الإسرائيلية والقواعد العسكرية. وبلغ التفاؤل حدا جعله يصدر أوامر فور توقيع الاتفاق بوقف الانتفاضة (الأولى)، وطلب من قادتها الميدانيين ان يتوجهوا إلى مكتب الحاكم العسكرى الإسرائيلى فى غزة لتسليم أسلحتهم. وقد نفذوا تلك الأوامر على الفور.

لكنه اكتشف بمضى الوقت أنه أسرف فى تفاؤله. وأن الحكم الذاتى الذى تطلع إلى إقامته فوق 90٪ من الأرض الفلسطينية تقلصت مساحته بعد مفاوضات مضنية إلى 22٪ فقط من الضفة وغزة، هى تلك التى أطلق عليها وصف المنطقة (أ).. بعدما قسم المفاوض الإسرائيلى الأرض المحتلة إلى أ وب وجـ، ولم يسمح للسلطة بأن تمارس حكمها الذاتى إلا على المنطقة أ.

الأمور تطورت بعد ذلك، حيث استمر اجهاض الأحلام التى تعلق بها الرئيس عرفات، الأدرك فى مفاوضات كامب ديفيد أن إسرائيل كشفت عن سعيها لابتلاع نصف الضفة الغربية، وانها تتبنى موقفا غامضا من القدس، كما ترفض أى كلام عن عودة اللاجئين. وهى الأجواء التى فجرت الانتفاضة الثانية، وانتهت بتمرد عرفات ثم بقتله بالسم فى عام 2004.

مما يذكره الكاتب والسياسى الفلسطينى بلال الحسن فى هذا الصدد أنه حين جاء محمود عباس إلى منصب الرئاسة الفلسطينية كان شديد الإيمان بأن «إرهاب» الانتفاضة الثانية هو الذى أفشل اتفاق أوسلو. وإن انهاء هذا «الإرهاب» والعودة إلى طريق المفاوضات، والمفاوضات فقط. التى اعتبرها خيارا استراتيجيا وحيدا، هو الذى يضمن قيام الدولة الفلسطينية. من ثم فإنه مضى يحاول ويحاول. يحاول مع الرئيس بوش ويفشل. ويحاول مع الرئيس باراك أوباما، فيتلقى الضربات المتوالية حتى يكاد يترنح. ورغم كل الضربات التى يتلقاها، فإنه لم يستطع أن يستنتج ما سبق للرئيس عرفات أن يستنتجه، وهو أنه لا يمكن إجراء تفاوض ناجح مع إسرائيل إلا عبر مقاومة شعبية فعالة ضد الاحتلال. أما التفاهم مع الاحتلال، والتعاون أو التنسيق الأمنى معه فنهايته خسارة المباراة بالنقاط أو بالضربة القاضية (الشرق الأوسط 20/9/2009).


(3)
السياسة التى اتبعها أبومازن كانت البداية الحقيقية للانقسام وشق الصف الفلسطينى. إذ استسلمت دون شروط لنهج التفاوض، الذى كان الفرصة الذهبية لإسرائيل للتمدد الآمن من ناحية، وللاعتماد على طرف فلسطينى وعربى فى مواجهة المقاومة وحصارها. وكان ذلك الاختيار هو بداية الفراق بين أبومازن وفريقه وبين فصائل المقاومة، حركة حماس والجهاد الإسلامى والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وهذا الفراق تحول إلى صدام بعد ظهور نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية عام ٢٠٠٦، وفوز حماس بأغلبية المجلس التشريعى، ومن ثم تأهلها لتشكيل الحكومة، وتحولها إلى شريك فى السلطة.

بدا المشهد مسكونا بالتناقض الذى كان يتعذر استمراره. فرئاسة السلطة كانت المقاومة ومع التفاوض. ورئاسة الحكومة مع المقاومة وضد التفاوض فى ظل الظروف القائمة، ولأن الموقفين كانا متعاكسين تماما فإن استمرارهما معا كان من رابع المستحيلات، خصوصا حين لجأت الأجهزة الأمنية الفلسطينية التى كانت خاضعة لسلطة الرئيس إلى محاولة افشال عمل الحكومة وإثارة الاضطرابات والفوضى فى القطاع، الأمر الذى دفع الحكومة إلى حسم الموقف لصالحها فى صيف عام 2007.

إذا جاز لنا أن نلخص ونركز، فلا ينبغى أن تفوتنا حقيقة أن الموضوع الأساسى للخلاف هو الموقف من الاحتلال والمقاومة، وإذا كانت هناك دوافع أخرى للانقسام فإنها تأتى فى المرتبة التالية لذلك الموقف.

فى مجرى التوافق الفلسطينى تتابعت عدة مشاهد على النحو التالى:
عام 2005 عقد مؤتمر القاهرة، الذى أعلن أن الهدف منه هو إعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية، واتفق خلاله على تشكيل لجنة تجتمع شهريا لهذا الغرض برئاسة أبومازن وعضوية ممثلى الفصائل وعدد من الشخصيات العامة. لكنها لم تعقد اجتماعا واحدا، الأمر الذى رجح ما ذهب إليه البعض من أن الهدف الحقيقى للاجتماع كان توافق الفصائل على التهدئة فى مواجهة إسرائيل لإنجاح التسوية السلمية.

فى عام 2006 تم الاتفاق بين الفصائل على برنامج الوفاق الوطنى، الذى خرجت فكرته الأساسية من المعتلقين فى السجون الإسرائيلية. وكانت الفصائل خصوصا فتح وحماس قد اختلفت حول صياغة برنامج للوحدة الوطنية بعد الانتخابات التى فازت فيها حماس، فبادر الأسرى من جانبهم إلى وضع ذلك البرنامج الذى ظل محل أخذ ورد من جانب فتح، ثم تمت الموافقة عليه فى نهاية المطاف.

فى عام 2007 عقد اتفاق مكة الذى وضع الأساس لتشكيل الحكوة الائتلافية، بالمشاركة بين حركتى فتح وحماس، ولكن فكرة المشاركة كانت مرفوضة أمريكيا وإسرائىليا، ولذلك تآمر الطرفان مع أطراف أخرى عربية لإفشال الاتفاق، حيث بدا أن رئاسة السلطة رافضة التعاون مع رئاسة الحكومة. وتبين من ممارسات جهاز الأمن الوقائى التى سبقت الإشارة إليها أن رئاسة السلطة ضالعة فى محاولات افشال الحكومة وإثارة الاضطرابات فى القطاع، الأمر ادى إلى النهاية التى يعرفها الجميع، والتى مازالت مستمرة إلى الآن. وبمقتضاها أصبح على رأس الحكومة فى غزة السيد إسماعيل هنية ممثلا لحماس التى فازت بأغلبية المجلس التشريعى. وصارت فى رام الله حكومة أخرى تنتسب إلى فتح برئاسة الدكتور سلام فياض رغم أن الفريق الذى ينتمى إليه لم يحصل إلا على مقعدين اثنين فقط فى المجلس.

فى عام 2008 ألقت مصر بثقلها فى الساحة، ودعت الفصائل إلى اجتماعات فى القاهرة، اسفرت عن اعداد ورقة قدمت بحسبانها تمثل المشروع الوطنى الفلسطينى، وخضعت الورقة لتعديل لاحق تم فى عام 2009، وأصبحت تحمل اسم: اتفاقية الوفاق الوطنى الفلسطينى. وكانت تلك الورقة بمثابة نقطة تحول ومنعطف مهم فى مسار الحوار يستحق أن تتوقف عنده لبعض الوقت.
(4)
هناك ثلاث ملاحظات أساسية على الورقة المصرية، الأولى أنها أعدت بمعرفة مسئولى جهاز المخابرات العامة الذى رعت قيادته الحوار مع الفصائل، والملاحظة الثانية أنها تجاهلت تماما اتفاق مكة الذى أرسى أساس المشاركة فى الحكومة الائتلافية.

الملاحظة الثالثة والأهم ان الجهود السابقة تعاملت مع حركة حماس باعتبارها شريكا منتخبا له شرعيته، فى حين أن الورقة المصرية تجاهلتها واعتبرتها طرفا متمردا يجب اقصاؤه. لم تذكر ذلك صراحة بطبيعة الحال، لكنها اطلقت يد السيد محمود عباس فى ترتيب البيت الفلسطينى، وخولته صلاحية تشكيل لجنة إعداد قانون الانتخابات ولجنة تطوير منظمة التحرير. ورئاسة اللجنة الأمنية العليا. ورئاسة اللجنة المشتركة لتنفيذ الاتفاق. الأمر الذى يعنى أنه أصبح صاحب القرار والمرجع فى صياغة الحاضر والمستقبل الفلسطينى. فى الوقت ذاته فإن الورقة ألغت المقاومة عمليا حين حظرت التشكيلات المسلحة التى تمثل الأجنحة العسكرية للفصائل خارج سياق أجهزة الأمن (التى يفترض أنها تتولى التنسيق مع إسرائيل!).

كنت قد فصلت فى نقد الورقة المصرية فى مقال سابق نشر تحت عنوان «مغالبة لا مصالحة». وليس لدى الكثير الذى أضيفه على ما سبق نشره. لكن الملاحظة الجوهرية التى يمكن إبداؤها على الورقة هى انها ركزت إلى جانب اقصاء حركة حماس وإضافة الحصار السياسى عليها إلى الحصار المادى المضروب على القطاع، على الجوانب الإدارية والتنظيمية التى تؤدى إلى تمكين رئاسة السلطة من السيطرة على الموقف فى الضفة وغزة. وفى الوقت ذاته فإن الورقة لم تتضمن أى رؤية سياسية واضحة ولم تحتل قضيتا التحرير والمقاومة ضد الاحتلال أى حيز فيها.

رغم أن حركة حماس تمثل الآن رأس الحربة فى المقاومة والصمود الفلسطينى، إلا أن المشكلة ليست فى أن تبقى الحركة فى السلطة أو تستبعد منها (ليس سرا أن المخطط المرسوم استهدف تحقيق اقصائها المطلوب من خلال تزوير الانتخابات، لكى تخرج حماس من باب الانتخابات الذى دخلت منه. إنما الأهم هو أن تستمر مقاومة الشعب الفلسطينى ويتعزز صموده بحماس والجهاد أو بغيرهما. وبالمناسبة فليس دقيقا أن حماس تحارب ويراد اخضاعها لكونها حركة ذات مرجعية إسلامية، لأن هناك آخرين ممن ينتمون إلى المرجعية ذاتها يحتضنهم الأمريكيون ويرحب بهم أهل «الاعتدال». لكن مشكلة حماس فى نظر الجميع أنها بالأساس طرف مقاوم، والمستهدف فى نهاية المطاف هو ذلك الموقف المقاوم والرافض للاستسلام.

ان القدسية التى أحيطت بها الورقة المصرية أريد بها وقف مراجعة الثغرات الخطيرة التى تخللتها، التى هى باب لالتزام المقاومة بوقف انشطتها واخراجها تماما من ساحة الفعل السياسى. وهو ما يسوغ لى أن أقول ان الهدف المرسوم هو التركيع من خلال التوقيع. وأن الورقة بالهالة التى احيطت بها تحولت إلى نص منزل لا يجوز ان تمتد إليه يد المراجعة، ولهذا اقترحت ان تسمى سورة المصالحة، على غرار سور الشورى والأنفال والأحزاب وغيرها.
إن المصالحة هى جهد يبذل لتقريب وجهات النظر بين طرفين متعارضين، وليست إكراه طرف على أن يستسلم للآخر. ولذلك فإن الورقة المصرية فى صيغتها الراهنة لا تصلح أساسا للمصالحة، وادعاؤها القيام بهذا الدور هو من قبيل الانتحال والالتفاف على الحقيقة.

مقالات هامة

مرفق اربعة مقالات يجب قرائتها و انتم ستعلمون مدى اهميتها
مفوض الأونروا: غزة أكبر سجن مفتوح فى العالم
الثلاثاء، 8 يونيو 2010 - 15:03
المفوض العام لوكالة المفوض العام للأونروا فيليبو جراندى
(أ.ش.أ)
قال المفوض العام لوكالة الأونروا فيليبو جراندى، إن الأزمة فى غزة أكبر من مجرد أزمة إنسانية، لكن لها تأثيرات كبيرة للغاية على الشعب الفلسطينى وكافة أوجه حياته، معتبراً غزة الآن "أكبر سجن مفتوح فى العالم"، مشيراً إلى أن الحصار على غزة أصبح الآن أطول من الحصار الذى تعرضت له سراييفو.ووصف جراندى - المفوض العام للأونروا التى تشرف على أوضاع ما يقرب من خمسة ملايين لاجئ فلسطينى - الحصار الإسرائيلى المتواصل منذ ثلاث سنوات على قطاع غزة بأنه سخيف، مأساوى وغير مقبول على الإطلاق.وأضاف جراندى، فى بيان نقله المكتب الإقليمى للأونروا بالقاهرة اليوم، أن إسرائيل والمجتمع الدولى يتحملان مسئولية المعاناة التى يتعرض لها سكان قطاع غزة بشكل يومى، لافتاً إلى أنه وفقا لإحصائيات الأمم المتحدة، فإن 60% من سكان غزة يعانون من البطالة، فيما يعتمد أكثر من 80% من السكان على مساعدات الأمم المتحدة.وتابع أن ثلثى مبانى غزة التى تم تدميرها خلال الهجوم الإسرائيلى فى الشتاء الماضى على غزة لا تزال حتى الآن أنقاضاً بسبب النقص الحاد فى مواد البناء، معرباً عن أمله فى أن تكون المأساة نقطة تحول فيما يتعلق بالحصار على غزة، وأن يفتح قادة العالم الذين يتخذون القرارات أعينهم على معاناة الشعب الفلسطينى.واعتبر مزاعم إسرائيل بأنه لا توجد أزمة إنسانية فى غزة، وأن هذا الحصار ضرورى لأمن إسرائيل، "هراءً"، مشيراً إلى أنه إذا كان لديك مليون ونصف مليون فلسطينى يعانون على مسافة ستين كم متر فقط من تل أبيب، فإن هذا الوضع ليس وضعاً صحياً بالنسبة لإسرائيل.
===================

حملة شرسة يشنها البيت الأبيض ضد أقدم صحفياته بسبب انتقادها لإسرائيل
09 حزيران , 2010
دمشق-سانا
تواجه الصحفية المخضرمة والأقدم في البيت الأبيض الأمريكي هيلين توماس حملة شرسة في البلد الذي يحيك الديمقراطية على مقاس مصالحه بسبب انتقادات وجهتها إلى إسرائيل.
فقد اضطرت عميدة الصحفيين في البيت الأبيض إلى الإعلان أمس الأول عن تقاعدها بسبب تصريحات مؤيدة للفلسطينيين منهية بذلك مسيرة 50 عاما كمراسلة في البيت الأبيض واكبت خلالها عشرة رؤساء أمريكيين.
وأعلنت مؤسسة هيرست الإعلامية التي تعمل توماس فيها ككاتبة عمود منذ عشر سنوات من على موقعها الإلكتروني أن توماس تقاعدت وأن القرار سيأخذ حيز التنفيذ فورا.
وقالت توماس خلال لقاء صحفي أجراه معها موقع رابي لايف اليهودي حول رأيها في الوضع بين الإسرائيليين والفلسطينيين إن على الإسرائيليين الخروج من فلسطين والعودة إلى ديارهم التي أتوا منها سواء كانت بولندا أو أمريكا أو أي مكان أخر وعندما سئلت عن الفلسطينيين قالت إنهم شعب محتل وفلسطين أرضهم وليست أرضهم ألمانيا أو بولندا.
ولم يشفع لتوماس التي أطلق عليها لقب سيدة البيت الأبيض الأولى تاريخها السياسي وخبرتها الإعلامية ومواكبتها لعشرة رؤساء في البيت الأبيض من الانقلاب عليها فجأة والتسارع إلى الإعلان عن التخلي عنها.
فقد اعتبر البيت الابيض على لسان المتحدث باسمه روبرت غيتس الذي دافع بكل صفاقة عن الإرهاب الإسرائيلي وبرر بكل وقاحة الهجوم على أسطول الحرية ملاحظات توماس بأنها هجومية وتستدعي الشجب وقال إن على الصحفية توماس الاعتذار.
كما سارع البيت الأبيض إلى إصدار بيان موقع باسم مجلس اتحاد مراسليه أدان فيه تصريحات توماس واعتبر أنه لا يمكن الدفاع عن تلك التصريحات.
وقال الاتحاد إنه سيتم عقد اجتماع استثنائي غدا الخميس لإعادة النظر في الإبقاء على المقعد الأمامي الدائم المخصص لتوماس في غرفة الإيجاز الصحفي في البيت الأبيض.
وكان المستشار السابق في البيت الأبيض لاني دافيس من بين الذين دعوا مؤسسة هيرست الإعلامية إلى اتخاذ إجراء ضد توماس.
بدوره لم يكن الصحفي كرايغ كراوفورد الذي شاركها تأليف كتاب أصغ سيدي الرئيس افضل حالا من غيره فقد أعلن في تعليق على مدونته الإلكترونية تخليه عن توماس وقال... إنه لم يعد يعمل مع هيلين في أي مشاريع كتب.
من جانبها ألغت أيضاً ثانوية وولت ويتمان بولاية ميلاند الأمريكية كلمة كانت مقررة لتوماس في حفل تخرج في المدرسة في 14 حزيران الجاري.
ونقلت صحيفة واشنطن بوست الامريكية ان ألن غودوين مدير الثانوية قال إنه ناقش مسألة السماح لتوماس بحضور الحفل مع إحدى بنات شقيقاتها مشيراً إلى أنه بعد الاعتراض على ملاحظاتها الأخيرة تقرر عدم السماح لها بالتحدث في تلك المناسبة.
وكانت توماس هاجمت المتحدث باسم البيت الأبيض مطلع الأسبوع الجاري لردة فعل الولايات المتحدة وتعاملها مع ما وصفته بالمجزرة المتعمدة التي ارتكبت بحق المتضامنين مع اسطول الحرية المحمل بالمساعدات الإنسانية إلى شعب غزة المحاصر.
ووصفت توماس إسرائيل بأنها دولة إرهابية تتعمد قتل الناس وتحاصر من يحاول فك الحصار الذي تفرضه عليهم.
وتوماس من أصل لبناني وستبلغ في الرابع من آب المقبل تسعين عاما.. شبهت مؤخرا ممارسات قوات الاحتلال الاسرائيلية خلال عدوانها على غزة اواخر كانون الاول لعام 2008 و بداية كانون الثاني لعام 2009 بممارسات الجيش النازي.
وأكدت توماس إن السكوت عن المعاناة والعدوان الغاشم ضد الشعب الفلسطيني يعتبر تحت طائلة المسؤولية.
وواكبت توماس عشرة رؤساء منذ انتخاب الرئيس جون كنيدي وعملت لمدة ستين عاماً مندوبة لوكالة يونايتد برس انترناشونال في البيت الأبيض.
وتحضر توماس ادلاء البيانات الصحفية اليومية في البيت الابيض و تعتبر جزءا منه منذ عام 1961.
====================

هيلين توماس .... امرأة شهدت على العصر فقالت كلمتها واستقالت‏
تقرير خاص موقع قناة المنار - وائل كركي /
عدد القراء : 3665

08/06/2010 "على اليهود أن ينصرفوا من فلسطين وأن يعودوا إلى بيوتهم في ألمانيا وفي بولندا".... لا ليس عربياً ضاق ذرعاً من اسرائيل من قال هذه الجملة التي تحمل الكثير من الدلالات بل من امرأة ابت ان تكون عادية وعملت لمدة 57 عاماً في مهنة المتاعب مهنة الصحافة وفي قلب البيت الابيض الاميركي ..... الصحافية الاميركية من اصل لبناني هيلين توماس والتي عملت مع عشرة رؤساء اميركيين من جون كينيدي الى باراك اوباما. كانت اول امرأة تحتل مقعداً في نادي الصحافة القومية بعدما فتح بابه امام النساء في الستينيات، وبعدها اول امرأة رئيسة لجمعية مراسلي البيت الابيض العام 1975. غطت اغتيال كينيدي وسقوط ريتشارد نيكسون وفضائح بيل كلينتون الذي قال عنها يوماً الرؤساء يأتون ويرحلون، لكن هيلين هنا منذ اعوام كثيرة . هيلين توماس تقد م استقالتها .....وها هي المراسلة الأقدم في البيت الأبيض تقدم استقالتها اليوم من مؤسسة صحف هيرست، في اعقاب دعوتها للصهاينة بمغادرة فلسطين والعودة من حيث اتوا. وأثارت المراسلة الأقدم في البيت الأبيض عاصفة في الولايات المتحدة، بعد أن صرحت بأنه "على "اليهود" أن ينصرفوا من فلسطين والعودة إلى بيوتهم في ألمانيا وبولندا". وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الصهيونية قد نقلت يوم السبت الواقعة، مشيرة إلى أن توماس، التي تحتفل بعيد ميلادها الـ90، وتعتبر جزءاً لا يتجزأ من البيت الأبيض منذ العام 1961، صرحت بذلك لأحد المواقع الألكترونية، على هامش احتفال أجراه الرئيس الأمريكي باراك أوباما في إطار ما يسمى بـ"شهر التراث اليهودي". كما هاجمت توماس إسرائيل بشدة، وذلك على خلفية المجزرة التي ارتكبتها ضد أسطول الحرية. وخلال الاحتفال سئلت توماس عن رأيها "بإسرائيل"، فأجابت مباشرة: "ليخرجوا من فلسطين إلى الجحيم". وعن الشعب الفلسطيني أجابت: "هؤلاء تحت الاحتلال وهذا وطنهم.. فلسطين ليست ألمانيا ولا بولندا". ولدى سؤالها "إلى أين سيذهب اليهود؟"، أجابت "ليعودوا إلى وطنهم إلى بولندا وألمانيا، إلى الولايات المتحدة، إلى أي مكان آخر". وعلم أنه بعد نشر تصريحاتها هذه ارتفعت المطالبات باستقالتها. وكان على رأس المطالبين آري فليشر، وهو يهودي وناطق بلسان البيت الأبيض خلال فترة ولاية الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش. كما علم أنها وصفت الجريمة التي ارتكبتها إسرائيل في هجومها على أسطول الحرية في مطلع الأسبوع الحالي بـ"المجزرة"، وذلك رداً على سؤال وجه إليها في البيت الأبيض. هيلين توماس .... تقول كلمتها وتمضي : هيلين توماس تقول كلمتها وتمضي لم تتأخر يوماً عن البوح بمكنوناتها ولم تخف يوماً حبها وتعاطفها مع العرب, لا تتردد عند سؤالها عن رأيها بالرئيس الحالي باراك "اوباما ضمير حي لكن لا شجاعة". كما تؤكد هيلين في مقابلة لها مع صحيفة السفير اللبنانية انها لا تندم قطعاً على الاطلاق انها وصفت بوش بانه "اسوأ رئيس في التاريخ الاميركي"، وترى انه فشل "في كل المجالات، من السياسة الخارجية حيث قام بغزو بلد لم يفعل شيئاً له وأحرجنا (بفضيحة) التعذيب، ما كان يوماً لنا هذه السمعة من قبل، ربما فعلنا مثل هذا الامر من قبل لكن ليس شيئاً كهذا". قوة هيلين انها تتجرأ على النقد الذاتي وترى ان الاعلام الاميركي دخل في موت سريري بعد احداث 11 ايلول/سبتمبر ولم يخرج منها الا العام 2006، وبالتالي لم يطرح تساؤلات عن قضايا اساسية تتعلق بالحريات المدنية وقرار غزو العراق. قد وجّهت توماس سالفاً رسالة الى زملائها في الصحافة اللبنانية والعربية قائلة "ابحثوا عن الحقيقة، احياناً قد يكون ثمنها باهظاً لكنها تستحق العناء". واضافت "العالم العربي يستحق الحقيقة والناس ستتفاعل مع هذا الأمر، عليهم بالتأكيد السعي الى ديموقراطية حقيقية لكن عليهم ايضاً ان لا يتسامحوا مع المياه والارض التي تؤخذ منهم". هيلين توماس .....من مدينة طرابلس الى كنتاكي :والد هيلين توماس جاء من مدينة طرابلس الى كنتاكي في العام 1890، لينضم الى اخويه في هذه الولاية الجنوبية، قبل ان يعود الى طرابلس العام 1903 ليتزوج والدتها التي كانت ايضاً من المدينة ليعودا معاً ويستقرا في "ضيعة صغيرة" في كنتاكي تدعى وينشستر حيث ولدت توماس في 4 آب 1920. انتقلت العائلة بعدها الى مدينة ديترويت العام 1924 لمواكبة الازدهار الاقتصادي الناتج عن بروز صناعة السيارات في ولاية ميتشيغان، حيث كان لوالدها محل بقالة وعمل قليلاً في العقارات ليساعد عائلة من تسعة اولاد على تجاوز فترة الركود الكبير في الثلاثينيات. عن أثر أصلها العربي على نظرتها الى السياسة الاميركية، تقول توماس "بدون شك جميعنا يتأثر بمن نحن، بالطبع أتحدّر من خلفية عربية ومن المؤكد لديّ تعاطف عظيم مع ما يحصل للعرب، الارض تؤخذ منهم والمياه تؤخذ منهم، منازلهم دمّرها غرباء من كل انحاء العالم. وتضيف "العرب لم يتماسكوا معاً بشكل كاف، لديهم الكثير من الدكتاتوريات، واذا اهتموا ببعضهم البعض، لما استسلموا".وتذكر توماس انها شعرت بالتمييز المزدوج في مهنتها لكونها امرأة وكونها من اصل عربي، لكنها تؤكد "اشعر انني اميركية، واذا تحداني احدهم، حقي انني ولدت هنا واني اتبع الدستور والمهنة التي ارغب بها".من خبر الامريكيين وشم رائحة كل مؤامرة حاكها اصحاب الفكر الاستعماري في البيت الابيض والتي تتغنى بجنسيتها الامريكية واصلها العربي .. اختصرت هيلين الكلام , وتفوقت على الكثيرين من اهل الكلام وامراء المصطلحات الرنان , وقالت للاسرائيليين اخرجوا من فلسطين هذه ليست ارضكم عودوا الى دياركم الاصلية, وسيبقى الفلسطينيون فلسطينيين..هيلين اثبت ان لا مجال للديموقراطية وتعدد الاراء في بلاد العم سام عند الحديث عن اسرائيل.. لم تشفع لها خبرتها الطويلة ولا سنها المتقدم في مهنة المتاعب في مواجهة الضغوط والهجوم المركز عليها فاستقالت.. انه نموذج جديد من الازدواجية في تطبيق الديموقراطية .. نموذج يرى في تعداد الاراء معياراً لتحديد ديموقراطية الدول تارة، وانها تستحق شجباً واعتذاراً تارة اخرى.
============================================

"اسرائيل": مشاركة أردوغان في اسطول الحرية القادم اعلان حرب واذا جاء سنغرقه
موقع المنار - صادق خنافر
عدد القراء : 12896

07/06/2010 اعتبر نائب رئيس اركان جيش العدو السابق عوزي ديان ان اشتراك رئيس الحكومة التركية رجب طيب اردوغان في اسطول الحرية القادم والذي يجري الاعداد له والتوجه الى قطاع غزة بمثابة اعلان حرب على "اسرائيل"، ويجب التعامل بجدية كبيرة من قبل الكيان الاسرائيلي مع هذا الموضوع . وبحسب ما نشر موقع "اذاعة الجيش" اليوم الاثنين, فقد اعتبر ديان التصريحات التي صدرت مؤخرا عن رئيس الحكومة التركية والتي اشارت إلى عزمة المشاركة في اسطول الحرية القادم، تخطيا لخطوط حمراء وبمثابة دفع المنطقة للحرب. حيث اكد "ان على اسرائيل منذ الان التوضيح لاردوغان وغيره ان هذا خطر احمر يجب عدم تخطيه، وعلى الجميع ان يدرك ان اسرائيل جادة في هذا الامر وعليه ان يتحمل النتائج في حال تخطيه لهذه الخطوط الحمراء". وقال عوزي ديان انه "يجب أن نكون واضحين على المستوى السياسي فمن المحتمل أن يفرض علينا لجنة تحقيق دولية في حادثة الأسطول، ولذلك علينا الانتقال من مرحلة الدفاع عن النفس إلى الهجوم بصورة سريعة والمطالبة بتقديم رئيس الحكومة التركية اردوغان للمحكمة الدولية". وزعم "أن اردوغان دعا بشكل مباشر للإرهاب، ولو كنت رئيس لحكومة إسرائيل لأوضحت لاردوغان انه إذا جاء إلى غزة على متن سفن حربية تركيا سيكون مصيره كمصير الخمسة الذين قتلوا الليلة الماضية قبالة شواطئ غزة"، لافتاً إلى أنه إذا لم نوضح له ذلك فان ثقته بنفسه سوف تعزز وما يقوم به اردوغان الآن لا يحتمل ولا يطاق. وأردف ديان قائلاً، "مجيء اردوغان على متن سفن حربية معناه أنه يعلن حرب علينا، وبذلك علينا أن نضع خط احمر بحيث في حال تجاوزه لن نسيطر على سفينته بل سنغرقها"، حسب قوله. واضاف الموقع ان رئيس المكتب الامني والسياسي في وزارة الحرب الاسرائيلي عاموس جلعاد تطرق للامر قائلا: "مطلوب منا في لحظات التوتر في العلاقات مع تركيا التفكير جيدا وبعمق شديد واعادة تقييم الامر بدلا من مهاجمة رئيس الحكومة التركي المنتخب". وقد رفض التعليق على ما نشرته صحيفة "الصاندي تايمز" اللندنية التي اشارت إلى نية الحكومة التركية اغلاق معسكر امني اسرائيلي في تركيا . وتطرق جلعاد "للعملية العسكرية" التي قام بها جيش الاحتلال الاسرائيلي صباح اليوم في غزة وادت الى استشهاد 4 فلسطينيين "ان هذا يدلل على نوايا حركة حماس في الاستمرار بمحاولاتها الاعتداء على اسرائيل، وانه لا يوجد اي تغيير في مواقفها ولكن لعدم قدرتها على تنفيذ العمليات ضد اسرائيل هذا ما يظهر انه يوجد تغيير في مواقفها".

شهادات حول مجزرة الحرية

قائد "المجزرة".. صيني الأصل متهور ومحتسي خمور
تشي ماروم
عواصم - وكالات: كشفت مصادر سياسية وعسكرية إسرائيلية عن شخصية الرجل الذي قاد العدوان الوحشي فجر الاثنين على "أسطول الحرية" المتضامن مع فلسطينيي غزة المحاصرين منذ ما يقرب من 4 أعوام، أثناء إبحاره في المياه الدولية نحو قطاع غزة.
وذكرت المصادر أن هذا الرجل هو الأدميرال اليعازار تشي ماروم، قائد ورئيس مخابرات البحرية الاسرائيلية، الصيني الأصل شكلا وعقلية، والمعروف بصاحب فضيحة "ملهى جو جو" الشهير في أوائل العام الماضي بتل أبيب. ويوصف هذا المجرم بأنه متهور ومحتسي خمور وليس عسكريا تماما.
ونقلت صحيفة "البيان" الإماراتية عن تلك المصادر قولها، أن بطل الفضيحة "ماروم" متزوج من أورا ماروم وأب لثلاثة أبناء منها وأبصر النور فى بلدة شمال فلسطين المحتلة قبل 55 سنة، ويعرف بأنه من النوع الصامت ولا تعرف يسراه ما تفعل يمناه.
مع ذلك استطاعوا ضبطه بالجرم المشهود في مارس 2009 وهو يدخل ويخرج من بعدها من الملهى الليلى في تل أبيب وهو في حالة سكر شديد، وأصبحت قصته على كل لسان.
وفي اليوم التالي وعند التحقيق معه ، أنكر ماروم بشدة أنه كان في "جو جو" سكيرا، وزعم انه دخل الملهى فقط ليلقي السلام على صديق له كان هناك ثم خرج بعد دقائق.
لكن أحد الحضور في الملهى التقط لماروم لقطات بكاميرا هاتفه المحمول من دون أن يدري، ثم قام ببثها على فيديو في اليوم التالي بموقع "يوتيوب"، مما اجبره على الاقرار والاعتراف والاعتذار عما هو ممنوع على العسكريين حتى لا يخسر منصب قائد البحرية الذي تم تعيينه فيه بأغسطس 2007 خلفا لمن استقال وقتها بسبب الحرب الاسرائيلية مع حزب الله في لبنان منذ 4 سنوات.
وكشفت نفس المصادر بأن ماروم على عكس ما يظهر فى الصور ليس بسيطا بالمرة كما يبدو، فهو الذي أعطى الأوامر فجر أول من أمس وقتل وأصاب عشرات المسالمين الذين كانوا على متن سفن المساعدات إلى الفلسطينيين، كما أنه ربما جاء أيضا بعاصفة على إسرائيل لم تكن سفينتها تتمناها، لذلك بدأوا يطالبون بإقالته وتحويله إلى كبش فداء.
ووصفت المصادر، هذا المجرم، بأنه ثعلب محترف بالانقضاض، وبرز ذلك واضحا حين قاد عملية السيطرة على سفينة الأسلحة "كارين إيه" في مطلع 2002 بعملية خاطفة أطلق هو نفسه عليها اسم "عملية سفينة نوح" حيث قاد بحارة اسرائيليين في البحر الأحمر وحملهم ليلا إلى حين وصوله عند نقطة تبعد 500 كلم عن ميناء ايلات الاسرائيلي، وهناك انقض على "كارين ايه" مسيطرا خلال دقائق على السفينة التي كثرت الروايات حولها في ذلك الوقت وعمن كان يقف وراءها وما كان عليها من أسلحة والى أين كانت وجهتها النهائية.
=============================
شهادات من "أسطول الحرية" تعري أوباما ونتنياهو
محيط - جهان مصطفى
ادوارد بيك
رغم محاولتها كالعادة خداع البعض في الغرب ، إلا أن شهادات عدد ممن كانوا على متن أسطول الحرية كشفت سريعا زيف مزاعم إسرائيل وأكدت ضرورة التحقيق الدولي في مجزرة أسطول الحرية سواء وافقت أمريكا أم لا .
ففي مطلع يونيو / حزيران وبعد ساعات من الإفراج عنه ، أكد السفير الأمريكي السابق ادوارد بيك الذي كان على متن أسطول الحرية أن كافة مزاعم إسرائيل كانت متوقعة للتغطية على جريمتها ، قائلا :" بالتأكيد سيقولون إن الناشطين هم من بدأوا بالاعتداء وكانوا يحملون أسلحة ، إنهم إرهابيون ، هذا متوقع من إسرائيل التي تروج دوما دعاية كاذبة ".
وتأكيدا لرواية النائبة العربية في الكنيست الإسرائيلي حنين الزغبي ، أكد بيك في تصريحات لقناة "الجزيرة" أن القوات الإسرائيلية هاجمت أسطول الحرية في المياه الدولية وإنها هي من بادر بمهاجمة النشطاء ، نافيا أن يكون أي جندي إسرائيلي تعرض لاعتداء من قبل الناشطين ولكن الجنود الإسرائيليين هم الذين بادروا بإطلاق الرصاص قبل النزول على متن السفينة وقاموا أيضا بإطلاق قنابل مسيلة للدموع والاعتداء على ركاب السفينة من خلال إطلاق الرصاص المطاطي والرصاص الحي .
ورد على إدعاءات إسرائيل حول أن نشطاء كانوا يحملون أسلحة بالقول :" هذا كذب وادعاءات إسرائيلية باطلة لأن من كانوا على متن السفينة هم مدنيون عزل يحملون المواد الغذائية لسكان غزة ولم تكن لديهم أي نية أو إمكانية لإلحاق الأذى بأي جندي إسرائيلي وكان هدفهم هو مساعدة سكان غزة من الجائعين المحاصرين في القطاع ".
وأضاف أنه وجهت له نفس التهم التي وجهت للنشطاء وهي إما الاعتراف بالدخول غير الشرعي للمياه الإقليمية الإسرائيلية وبالتالي مواجهة المحاكمة أو الترحيل الفوري رغم أن السفن كانت في المياه الدولية ولم تقم بأي انتهاك .
وتابع أنه اختار الترحيل ، وطالب المجتمع الدولي بالنظر إلى حقيقة الأوضاع المأساوية في غزة وأن يبطل الأكاذيب الإسرائيلية ، قائلا :" إن إسرائيل اعتادت على ترويج كذبها على خلاف الحقيقة بالترويج حول أهالي غزة أنهم أناس أشرار ، ولكن حقيقة الأمر اتضح لدي أن الإسرائيليين هم الأشرار الحقيقيون .
وأشار إلى أن اسرائيل عادة ما تختار الطريقة التي تستعرض فيه عضلاتها وتنتهك القوانين الدولية بمساعدة من يروج لهذه الأكاذيب الإسرائيلية ، وانتهى بالتحذير من تكرار كارثة أسطول الحرية في ظل استمرار الحصار على غزة .
تطابق الشهادات
حنين الزغبى
تصريحات ادوارد بيك السابقة جاءت لتؤكد للعالم أجمع أن أوباما ارتكب خطأ لا يغتفر في حق البشرية عندما أحبط محاولة إدانة إسرائيل في بيان مجلس الأمن ومنع تشكيل لجنة تحقيق دولية مستقلة في المجزرة .
ويبدو أن الخناق يضيق شيئا فشيئا حول إسرائيل ، حيث توالت روايات وشهادات النشطاء ، ففي مؤتمر صحفي عقدته داخل الخط الأخضر بعد الإفراج عنها ، أكدت حنين الزغبي النائبة العربية بالكنيست الإسرائيلي أنه لم يوجه إليهم أي تحذير وأن الجنود الإسرائيليين أطلقوا النار على النشطاء قبل النزول على متن السفن بـ 10 دقائق ، مما أدى إلى استشهاد اثنين منهم وبعد ذلك قاموا بالنزول من علي طائراتهم العسكرية علي سفن قافلة الحرية وقاموا برش المياه على أعضاء القافلة وهو ما أدى إلي إدخال الأعضاء إلي الغرف الداخلية بالسطح الثاني بالسفينة ولم يبق منهم أحدا علي السطح العلوي بالسفن والذي لم يبق به إلا الصحفيون وممرضة وبعض المنظمين .
وأضافت أنها شاهدت الجثث الثلاثة الأولي والتي كانت من هذه المجموعة التي كانت بالطابق العلوي التي لم تكن مسلحة إطلاقا ، وبعد الثلاثة شهداء الاوائل تم ادخال حالتين مصابتين في وضع سيئ جدا حيث تجاهلت القوات الإسرائيلية نداءات الإستغاثة لإنقاذهم مما أدى إلى استشهادهما .
وتابعت " القضية الرئيسية لدى الإسرائيليين ليست قضية القافلة وإنما هي قضية كسر الحصار علي غزة وطالما هدف إسرائيل الحفاظ علي الحصار فلديها المبرر لارتكاب العديد من المجازر الصغرى ، بالإضافة إلي هذه المجزرة المرتكبة على القافلة ".
واختتمت قائلة :" القوة العسكرية والضحايا كانت تهدف لردع أي مبادرة مستقبلاً لفك الحصار عن غزة ، الهجوم مدبر مسبقا ، الجيش الإسرائيلي دخل ليقتل ، ولو عرفنا أنه سيهاجمنا لغيرنا اتجاهنا وإذا كانت إسرائيل بادرت لتقديم روايتها لخداع العالم ، فيجب عليها بث الصور الحقيقية التي تظهر كيف سقط الشهداء والجرحى ".
ولم تختلف رواية نولفر جتين زوجة قبطان سفينة مرمرة التركية عما سبق ، حيث أكدت قيام إسرائيل بمهاجمة أسطول الحرية في المياه الدولية ، قائلة :" استخدم الجنود الإسرائيليون القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع أثناء اقتحامهم للسفينة التي كانت في المياه الدولية " .
حازم فاروق
وفي معرض شهادته على مجزرة أسطول الحرية ، أكد حازم فاروق عضو البرلمان المصري عن جماعة الاخوان المسلمين أن أحدا لم يتوقع ما فعلته اسرائيل من هذه الاعتداءات الوحشية التي لم تمت للانسانية بأى صلة ، حيث كان الجنود الصهاينة يمارسون اعمالهم الوحشية وكانهم حيوانات مفترسة من خلال ممارساتهم التي قاموا بها على متن أسطول الحرية من خلال استخدام الرصاص الحي والمطاطي واستخدام العربدة دون مراعاة لقوانين أو أعراف.
ووصف فاروق ما حدث بأنه هجوم بربري ، خاصة بعدما قامت إسرائيل بالاعتداء على مدنيين عزل كل ذنبهم أنهم حاولوا كسر الحصار عن أهالي غزة ، مضيفا أنهم فوجئوا باستخدام الجنود الإسرائيليين للقنابل المسيلة للدموع كما منعوهم من إنقاذ المصابين والشهداء.
وأدان عضو البرلمان المصري الصمت الدولي المتخاذل وعلى رأسه الصمت الأمريكي الذى أصبح يمثل شرعية لتجاوزات إسرائيل وانتهاكها للقوانين الدولية ، منتقدا السلوك الامريكي فى رفضها إجراء التحقيق فى هذه الجرائم الوحشية التي قام بها هذا الكيان الصهيوني.
وأشار إلى أن ما فعلته إسرائيل كان ضد مدنيين عزل كانوا يحاولون تقديم بعض المعونات الغذائية والعلاجية لأهل قطاع غزة ، نافيا وجود أي أسلحة أو عصي ، ومبطلا الادعاءات والأكاذيب الإسرائيلية حول هذه المزاعم التي اعتادت عليها تل أبيب لتبرير أي جريمة تقترفها.
وتابع " ما حدث هو نموذج عالمي للقرصنة والإرهاب وانتهاك حقوق الانسان وانتهاك المواثيق والقوانين الدولية، وتساءل : كيف بعد كل هذا يتحدثون عن مبادرة سلام؟ أي سلام هذا الذى يتحدثون عنه؟، لافتا الى أن بعض اليهود المتطرفين كانوا فى استقبالهم حينما وصلوا إلى ميناء "اسدود" وكانوا يصفقون ويبتهجون ويوزعون الحلوى وكأنهم في محفل إزاء هذه المجزرة الانسانية ضد مدنيين عزل .
ووجه التحية إلى كل المشاركين في قافلة الحرية كما عزى الشعب التركي ، مشيرا إلى الزوجة التركية التي استشهد زوجها بجوارها وأكدت أنها قدمته هدية لغزة .
محمد البلتاجى
وأيد محمد البلتاجي عضو مجلس الشعب عن جماعة الإخوان أيضا في تصريحات لقناة "الجزيرة" في مطلع يونيو / حزيران ما ذكره حازم فاروق ، وقال : "إن الصمت لم يعد ممكنا تجاه هذه الانتهاكات الإسرائيلية وإن الشعوب تستطيع أن تفعل ما عجزت عنه الحكومات ، لافتا إلى أن أسطول الحرية كان مثالا مشرفا في مواجهة هذه الأعمال البربرية الإسرائيلية .
وانتقد البلتاجي رد الفعل الأمريكي الذى اعتبر أن هذا الأسطول ليس له داعي وروج لهذه الأكذوبة رغم استمرار هذا الحصار غير الشرعي تجاه شعب فلسطين فى قطاع غزة، منتقدا تجاهل الولايات المتحدة الأمريكية لهذه الجريمة التي ارتكبت فى حق ناشطين مدنيين أرادوا تقديم بعض المعونات لشعب محاصر .
وأضاف في شهادته أن ما حدث هو أفعال إجرامية وبربرية وحشية ، منتقدا الاعتداءات البشعة التي قام بها جنود إسرائيليون باستخدام القوة المفرطة فى اطلاق الرصاص والقنابل المسيلة للدموع واستخدام الرشاشات والمسدسات ، قائلا: "مع ذلك يروج الإعلام الصهيوني الى أن الناشطين كانوا يستخدمون بعض الاسلحة البيضاء ضد الجنود الاسرائيليين ليبرروا بربريتهم".
وتابع "اسرائيل رفضت أن يقوم شرفاء المجتمع الدولي بتقديم بعض المعونات الاغاثية لاهالى غزة بعد علمها بفضح أمرها إزاء هذه المحاولة لكسر الحصار عن غزة ، ما أرادت اسرائيل التعبير عنه هو ارسال رسالة رادعة مفادها أن أي شخص يحاول التضامن مع الشعب الفلسطيني المحاصر فى غزة فسوف يلقى مصير شرفاء أسطول الحرية وهو ما دفعها إلى استخدام القوة المفرطة فى التعامل مع الناشطين".
وبجانب ما سبق ، فإن مزاعم إسرائيل حول وجود من أسمتهم "إرهابيين" على متن أسطول الحرية انفضحت سريعا أيضا ، حيث أكدت صحيفة "الجارديان" البريطانية أن أسطول الحرية الذي هاجمته إسرائيل واتهمته بمساعدة حركة حماس كان يحمل على متنه عدداً من الأجانب المعروفين عالمياً منهم الكاتب القصصي والمخرج السينمائي والصحفي والدبلوماسي والحائز على جائزة نوبل للسلام.
زوجة قبطان سفينة مرمرة
وأشارت إلى الناشطة "هويدا عراف" المولودة في أمريكا من أب من عرب إسرائيل وأم فلسطينية والتي أسست عام 2001 حركة التضامن الدولي.
وكان من بين الشخصيات المعروفة على متن الأسطول أيضا المخرج والصحفي الاسكتلندي حسان غاني ، والكاتب السويدي هينينج مانكل "62 عاما" وهو كاتب قصص بوليسية ناجحة ومعروف ، كما كشفت عن وجود 5 أمريكيين ضمن القافلة من بينهم السفير الأمريكي السابق إدوارد بيك ، وكان على متن الأسطول أيضا الايرلندي الحائز على جائزة نوبل للسلام مايريد ماجواير ، بل وكشفت صحيفة "أخبار العالم" التركية أيضا أن ناشطاً بريطانيا ضمن أسطول الحرية أشهر إسلامه من على متن سفينة "مرمرة"، موضحة أنه الناشط بيتر فيننر ويبلغ من العمر 63 عاما وقد شارك مع المتضامنين والنشطاء إيماناً منه بحق أهل غزة في الحياة.
استقالة باراك
ومع توالي الروايات والشهادات والحقائق السابقة ، بدأت عدد من الصحف الإسرائيلية في مهاجمة حكومة نتنياهو ، حيث أكدت صحيفة "هآرتس" أن إسرائيل خسرت في البحر أيضا فيما أسمتها حرب غزة الثانية ، مطالبة باستقالة وزير الحرب ايهود باراك للتخفيف من حدة التداعيات الكارثية للمجزرة ، فيا ذكرت "معاريف" أن إسرائيل لن تستطيع أن تخدع العالم فالهجوم حدث في المياه الدولية وظهرت كدولة قراصنة وستواجه مصير جنوب إفريقيا سابقا عندما كان يعتبر التعامل التجاري معها غير شرعي .
ورغم أن بيان مجلس الأمن لم يوجه إدانة صريحة لإسرائيل بسبب الاعتراض الأمريكي ، إلا أن حكومة نتنياهو في كل الأحوال لن تفلت من العقاب هذه المرة ، وهذا ما ظهر واضحا في انتقادات الصحف الإسرائيلية وفي خطاب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان أمام البرلمان في مطلع يونيو .
فقد وصف رئيس الوزراء التركي هجوم الكوماندوز الإسرائيلي على قافلة المساعدات المتجهة الى غزة بـ"المجزرة الدموية" ، مطالبا إسرائيل برفع"الحصار غير الإنساني الذي تفرضه على قطاع غزة بأسرع وقت ممكن.
وأضاف أن الهجوم الإسرائيلي على قافلة أسطول الحرية هو عمل دنيء يضرب فى الصميم الفلسفة الإنسانية للأمم المتحدة .
اردوجان يتوعد إسرائيل
واكد أردوجان فى كلمته أمام البرلمان التركي أن تركيا ليست دولة بلا جذور وليست هي الدولة التى يمكن لأحد أن يخضعها للاختبارات أو يحاول جس نبضها ، مشيرا إلى أنها ستواصل العمل على الحصول على حقها بكل الطرق والوسائل القانونية والدبلوماسية التى يكفلها القانون الدولى.
وطالب المجتمع الدولى بعدم الاكتفاء بالادانة والشجب ومتابعة عمله على تنفيذ ما جاء فى بيان مجلس الأمن الدولي بالتحقيق الدولى فى الهجوم وانتهاك إسرائيل للقوانين الدولية وقوانين الملاحة البحرية ومهاجمة سفينة مدنية فى المياه الدولية .
وتابع " على المجتمع الدولي أن يجري تحقيقا في العملية"، محذرا إسرائيل وسط تصفيق الحاضرين في البرلمان من "مغبة اختبار صبر تركيا".
ودعا أردوجان إلى "معاقبة إسرائيل بسبب المجزرة التي ارتكبتها بتنفيذ الهجوم الوقح وغير المسئول الذي شنته منتهكة القانون الدولي"، مشيرا إلى أن تل أبيب "بفعلتها داست على الكرامة الإنسانية لذلك فهي تستحق الإدانة وبكل تأكيد يجب أن تعاقب".
وقال رئيس الوزراء التركي :" إن الوقت قد حان لكي يقول المجتمع الدولي كفى وألا تتوقف الأمم المتحدة في قراراتها عند إدانة إسرائيل بل عليها أن تصر على تنفيذ قراراتها".
ورغم أن أردوجان لم يعلن أمام البرلمان عن الإجراءات المرتقبة ضد إسرائيل ، لكنه أوضح أن الضرر الذي لحق بالعلاقات الإسرائيلية التركية كبير جدا إذ قال :" نشهد اليوم بداية عصر جديد والأمور لن تكون أبدا بعد الآن كما كانت عليه ولن ندير أبدا ظهرنا للفلسطينيين".
والخلاصة أن إسرائيل وإن كانت منعت سفن أسطول الحرية من الوصول إلى غزة إلى أن رسالة النشطاء وصلت لكافة أرجاء العالم وتأكد الجميع أن الكيان الصهيوني لا يعرف سوى لغة القتل والإرهاب والبلطجة
==========================================

بالصور .. شهداء أسطول الحرية يسطرون 10 انتصارات
محيط - جهان مصطفى
رغم الحزن الذي يخيم على الجميع لسقوط شهداء في المجزرة التي نفذتها إسرائيل فجر الاثنين الموافق 31 مايو / أيار ضد سفن "أسطول الحرية "، إلا أن ما يهديء النفس هو أن تضحيات هؤلاء الأبطال الذين سطروا أسماءهم في التاريخ بحروف من نور لن تذهب سدى ، بل إنها حسب كثيرين شكلت نقطة تحول في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي بعدما ارتكبت تل أبيب ما اعتبر أكبر غلطة في تاريخها ودخلت في مواجهة ليس مع الفلسطينيين والعرب والمسلمين فقط وإنما أيضا مع الأحرار والشرفاء في كافة أرجاء العالم .
فإسرائيل بجريمتها النكراء لم تقتل فقط 19 من نشطاء أسطول الحرية وإنما هي نفذت مجزرة غير مسبوقة في تاريخ البشرية ضد أناس أبرياء من 34 دولة في عرض البحر وهو ما أكد استهانتها بأرواح البشر أيا كانت ديانتهم أو جنسيتهم ، كما أكد أنها أشبه بمريض نفسي يكره كل ما هو إنساني ، وبالتالي فإنها لا تشكل خطرا على العرب والمسلمين فقط وإنما هي تهدد أيضا العالم كله حيث أنها لا تتواني عن فعل أي شيء لتنفيذ مخططاتها التوسعية حتى وإن كان ذلك عبر استهداف المدنيين العزل.
ورغم أن إسرائيل كانت تعتقد أنها ستفلت من العقاب كالعادة باعتبارها دولة فوق القانون ، إلا أنها يبدو أنها أخطأت في حساباتها هذه المرة ، فهي وإن كانت أرادت القضاء على صداع سفن الإغاثة الدولية عبر تنفيذ المجزرة الوحشية البربرية ضد أسطول الحرية ، إلا أنها في حقيقة الأمر ، فإنها قدمت بفعلتها النكراء ما يمكن وصفه بهدايا مجانية وأكثر من 10 انتصارات للفلسطينين والعرب والمسلمين .
وكان أول الانتصارات هو تذكير العالم بأن قطاع غزة مثله مثل بقية الأراضي الفلسطينية لا زال يخضع للاحتلال الإسرائيلى بالكامل رغم ما تزعمه تل أبيب حول الانسحاب من القطاع في 2005 ، وثانيا ، فإن المجزرة أكدت ضرورة إنهاء الحصار الظالم المفروض على غزة فورا ، وهذا ما ظهر واضحا في تصريحات للمفوض الدولي العام لإغاثة وتشغيل اللاجئين فيليبو غراندي قال خلالها :" مثل هذه الأحداث المأساوية كان يمكن تفاديها لو أن إسرائيل استجابت لنداء المجتمع الدولي المتكررة بإنهاء الحصار الجائر وغير المقبول لقطاع غزة" ، كما ظهر في كلمات مندوبي روسيا والصين في الجلسة الطارئة لمجلس الأمن الدولي حول المجزرة.
أما بالنسبة لثالث الانتصارات ، فهو ما أشار إليه كثيرون حول احتمال القطيعة نهائيا في علاقات تركيا وإسرائيل ، حيث بدت الأخيرة وكأنها في حرب مع أنقرة وتستهدف الأتراك تحديدا عندما ركزت على مهاجمة سفينة "مافي مرمرة" التركية التابعة لأسطول الحرية ، مما كبد تركيا وحدها 15 شهيدا من أصل 19 سقطوا في المجزرة ، ولذا مازالت الأنظار تتوجه صوب أنقرة لمعرفة خطواتها المقبلة بعد أن أعلنت سحب سفيرها لدى تل أبيب وقامت بإلغاء ثلاث مناورات عسكرية كانت مقررة قريبا ، بالإضافة إلى توجه وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوجلو شخصيا إلى نيويورك لطلب عقد جلسة عاجلة للجمعية العامة للأمم المتحدة لبحث العدوان الإسرائيلي.
ورغم أن إسرائيل روجت أنها لم تكن البادئة بمهاجمة الأسطول وأن جنودها تعرضوا لمقاومة بالسكاكين ، إلا أن جريتا برلين الناطقة باسم حركة "الحرية لغزة" التي نظمت القافلة نفت تلك المزاعم وأكدت أن كل مافعله النشطاء هو محاولة منع الجنود الإسرائيليين من الوصول إلى غرف القيادة في السفن أو عنابر المحركات لمنعهم من السيطرة على السفن ، قائلة :" كان أمرا مقززا فعلا أن يهاجموا مدنيين بهذه الطريقة".
نية مبيتة
وفي السياق ذاته وفيما يتعلق بالانتصار الرابع ، قال صحفي كان يرافق أسطول الحرية لوكالة "اسوشييتيدبريس" إن القطع البحرية الإسرائيلية فتحت نيرانها على السفن قبل الصعود إليها.
وحتى وإن كان الجنود الإسرائيليون تعرضوا لمقاومة بالسكاكين مثلما تزعم تل أبيب ، فإن هذا لا يبرر في كل الأحوال إطلاق الرصاص الحي على نشطاء عزل في عرض البحر بينهم نساء وأطفال وعجائز كانوا يرغبون فى نقل مساعدات إنسانية إلى سكان غزة المحاصرين .
فقد شارك أكثر من ألف جندي إسرائيلي من الوحدات الخاصة والكوماندوز البحري ووحدات إسناد في الهجوم واقتحام القافلة بعد ساعات من حصارها بحريا وجويا ، هذا بالإضافة إلى أن المتضامنين حاولوا توجيه نداءات استغاثة لإنقاذ الجرحى الذين أصيبوا في العدوان الإسرائيلي والتأكيد على أنهم مدنيون عزل جاءوا في مهمة إنسانية إلا أن هذا لم يشفع لهم أمام تصميم الجنود الإسرائيليين على تنفيذ الهجوم وهو ما يؤكد أنه كان مبيتا ولذا لن تستطيع إسرائيل خداع العالم هذه المرة وهذا هو الانتصار الخامس ، فهي أكدت مسبقا أنها لن تسمح بدخول الأسطول إلى غزة وأعلنت عن خطة عسكرية أطلقت عليها "رياح السماء" لسحب الأسطول إلى ميناء أشدود واعتقال من على متنه بل وخرج مسئول إسرائيلي بكل وقاحة على فضائية "الجزيرة" وهو يقول :" أهلا بالمواجهة مع أسطول الحرية ".
أيضا ، فإنه رغم ترويج إسرائيل أنه وفقا للقانون الدولي فإن من حق الدولة التي تفرض حصارا على منطقة ما منع السفن من كسر هذا الحصار ، إلا أن تلك الدعاية الرخيصة لا تنطلي على أحد ، فإسرائيل هاجمت أسطول الحرية في المياه الدولية في البحر الأبيض المتوسط وليس في مياهها الإقليمية وبالتالي فهي قامت بانتهاك صارخ وغير مسبوق للقانون الدولي الذي ينص على حرية الملاحة في البحار وأنه ليس من حق أي دولة مهاجمة أو تفتيش سفينة دون إذن من الأمم المتحدة ، وهذا هو الانتصار السادس الذي يدين إسرائيل أمام المجتمع الدولي .
وبالنسبة للانتصار السابع فهو يتمثل في المادة 15 من القانون الجنائي الدولي التي تدين الاعتداء على مدنيين عزل واستخدام القوة المسلحة ضدهم ، فمجرد حدوث نزول مسلح من البحرية الإسرائيلية على متن سفن أسطول الحرية يعتبر جريمة حرب ، ولذا يؤكد خبراء القانون أنه حتى وإن كانت إسرائيل غير موقعة على اتفاقية روما التي أسست المحكمة الجنائية الدولية ، فالمدعى العام للمحكمة لويس أوكامبو يجب عليه التحرك فورا لعقاب قادة إسرائيل والجنود المتورطين في مجزرة أسطول الحرية باعتبار ما حدث يعتبر انتهاكا صارخا وغير مسبوق للقانون الدولي الجنائي .
أما الانتصار الثامن فهو الإجماع الشعبي والرسمي العربي على إدانة المجزرة ، بل وقيام مصر والأردن على الفور باستدعاء سفيري إسرائيل في القاهرة وعمان ورغم أن ردود الأفعال لم تتعد حدود الإدانة والمظاهرات الغاضبة ، إلا أن المجزرة أكدت للجميع أنه لاجدوى من المفاوضات المباشرة وغير المباشرة مع إسرائيل وأنه لابد من البحث عن البدائل خاصة وأن حكومة التطرف في إسرائيل لوحت أكثر من مرة بالحرب ضد غزة ولبنان وسوريا .
وبالنسبة للانتصار التاسع ، فإن القضية الفلسطينية تصدرت مجددا بؤرة الأحداث عالميا وهذا أمر يتطلب من حركتي فتح وحماس الإسراع باتمام المصالحة الفلسطينية واستغلال إدانة إسرائيل لتكثيف الضغوط الدولية عليها لإنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية والعربية.
وأخيرا بالنسبة للانتصار العاشر ، فإنه حتى وإن نجحت أمريكا كالعادة في التغطية سريعا على جريمة إسرائيل البربرية ، فإنها لن تستطيع الحيلولة دون انتشار الصورة الحقيقية للكيان الصهيوني في أرجاء العالم وهي أنه كيان غاضب وقاتل للأطفال والمدنيين العزل .
اعتراف من داخل إسرائيل
ولعل ما ذكرته صحيفة "هآرتس " في تعليقها على مجزرة أسطول الحرية يرجح صحة ما سبق ، حيث أكدت أن الدبلوماسية الاسرائيلية تعرضت لخسائر غير مسبوقة بتاريخها بعد اعتدائها على قافلة الحرية لكسر الحصار على غزة .
وأضاف الكاتب "عاموس هارئيل " في مقال له بالصحيفة " حتى لو واصلت إسرائيل تلفيق صور تظهر حمل ركاب سفينة الحرية لسكاكين ، فإن هذا لن يغير موقف العالم من استخدام غير مبرر للقوة المفرطة".
وأشار إلى ضعف الموقف الرسمي الإسرائيلي عالميا من حيث عدم إعلان إسرائيل رسميا بعد ساعات من تنفيذ قواتها للهجوم عن تفاصيل بأعداد القتلى والجرحى وسيناريو الهجوم في الوقت الذي تضاربت فيه الأنباء العالمية حول عدد الضحايا والمصابين ، كذلك عدم الإعلان الرسمي عن السيطرة الكاملة على هذه السفن.
وعن حجم الضرر في علاقات إسرائيل الدولية بعد هذه المجزرة ، قال هارئيل :" المنتظر قطع العلاقات الإسرائيلية التركية أو تجميدها على أقل تقدير ، كذلك خسرت إسرائيل مواقف دبلوماسية لأكثر من 30 دولة كان لها رعايا بهذه السفن ، قد تحاول إسرائيل تقديم أوراق تبرهن على موقفها لكن هذا لن يغير شيئا من تداعيات هذا الهجوم على سفن الحرية".
أما على الصعيد الداخلي بإسرائيل ، أشار هارئيل إلى أن هناك تداعيات كثيرة ومنها مكاسب لموقف حركة حماس وتخوفات من موقف عرب الداخل وخاصة فيما يتعلق بالإضرابات بالمدن العربية داخل الخط الأخضر وخاصة أتباع الحركة الإسلامية التي يرأسها الشيخ رائد صلاح ، بالإضافة إلى ازدياد التظاهرات والمواقف المعادية لإسرائيل داخل الضفة الغربية وربما انطلاق انتفاضة ثالثة.
واختتم هارئيل قائلا :" إن ركاب السفينة كانوا مدنيون وليسوا مسلحين ولم يكن هناك داع لاستخدام القوة المفرطة معهم من خلال فرق الكوماندوز الإسرائيلي لسلاح البحرية التي تم إنزالها بالهيلكوبتر على ظهر السفن وهي بكامل عتادها العسكري وتطلق النيران بعشوائية كما بدا من الصور ، كان يمكن السيطرة على الموقف ومحاصرة السفن دون إلحاق خسائر بشرية".
وبجانب ما ذكره هارئيل ، فإن ما يضاعف الآمال في عدم ضياع تضحيات شهداء "الحرية" دون نتيجة مثمرة هو شهادات الناجين من المجزرة والتي ستفضح في الأيام المقبلة ما حدث من بلطجة وقرصنة إسرائيلية في عرض البحر .
صور المجزرة والاحتجاجات
إقرأ أيضا

نحو مصالحة حقيقية

ما قام به نبيل شعث من زيارة غزة و الجلوس مع قيادات حماس شيئا ايجابى و اذا كانت النوايا صافية و سليمة فأن هذا هو الطريق الصحيح للمصالحة لكن اذا كان شعث يملك الرؤية و نية فأن عباس مازال مصرا على صم الاذان و اغماض العين عن خطوة مماثلة و هو يصر ان الجلوس مع باراك و نتينياهو اهون و اسهل من الجلوس مع مشعل و هنية و اذا كان شعث يملك الجرأة على دخول غزة بحثا عن المصالحة فأن عباس يرى في المصالحة خطرا على ادارته لشكل تصفية القضية و لا نملك الا الدعاء ان يلهم الله قادة فلسطين الصواب و الايمان

فرحة غزة لمصر


في ظلال ما حدث و منذ مباراة الجزائر السابقة في مصر كان الجزائريون في صحيفة الشروق يوغرون قلب الجماهير بأن مصر تقف ضد غزة و ضد الفلسطينيين و صوروا الامر بأانهم سيتكفلوا برد حق اهل غزة بهزيمة مصر و صورت الشروق و غيرها الامر بان المباراة صراع بين مصر من جانب و بين الامة العربية كلها من جانب اخر و كانت الشروق دائما تصور مصر بأنها عدو غزة و ان الجزائر ستهزم مصر من اجل غزة و لكن ها هم اهل غزة يحتفوا بمصر و كأنهم يقولوا للجزائريين انهم ليسوا مطية لالاعيب السياسة اهل غزة فرحوا للمصريين و كأننا شعب واحد و هذا درس لمن يزرع الجدار الفولاذى كما هو درس للجزائريين غزة و مصر كيان واحد متمدد عبر الحدود





مصر بطلة أفريقيا للمرة الثالثة على التوالى والسابعة فى تاريخها غزة تحتفل بفوز المصريين فى الشوارع وتشاركهم الفرحة رغم قسوة النظام المصرى

مصر - الشعب - ‏قبل 6 ساعات‏
حافظت مصر على لقب بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم التي اختتمت أمس بأنجولا، في إنجاز كروي غير مسبوق بالقارة السمراء، بعد أن قادها محمد ناجي "جدو" نجم نادى الاتحاد السكندرى، إلى الفوز على غانا بهدف مقابل لا شيء، ليصعد بها إلى منصة التتويج للمرة الثالثة على التوالي والسابعة في تاريخ مشاركاتها القارية من أصل ثماني مباريات نهائية خاضتها في تاريخ البطولة منذ بدأت عام 1957، ولتحقق بذلك رقمًا قياسيًا غير مسبوق وضع أبناء النيل في مقدمة المنتخبات القارية الأكثر فوزًا باللقب القاري بعد الفوز به في أعوام 1957 ...

غزة تحتفل بفوز المنتخب المصري

الجزيرة - ‏قبل 19 ساعات‏
عمت الاحتفالات شوارع قطاع غزة ابتهاجاً بفوز المنتخب المصري لكرة القدم ببطولة كأس الأمم الأفريقية. وسارع رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية إلى تهنئة مصر رئيسا وشعبا بفوز المنتخب متمنيا "دوام الانتصار والفرح لأرض الكنانة". وخرج عشرات الشبان الفلسطينيين مساء الأحد بشكل تلقائي سيرا على الأقدام وفي مواكب سيارات ودراجات نارية في شوارع غزة الرئيسية. ورفع المحتفلون الأعلام المصرية وهتفوا باسم مصر وبأسماء نجومها من اللاعبين فور انتهاء المباراة مع منتخب غانا. وخص الشبان في هتافاتهم اللاعب المصري محمد جدو الذي سجل ...

الغزيون يتدفقون إلى الشوارع إحتفالاً بتتويج مصر بكأس أفريقيا

ايلاف - ‏قبل 20 ساعات‏
تدفق آلاف الفلسطينيين إلى شوارع قطاع غزة إحتفاء بالتتويج المصري بلقب كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، وخرج العديد منهم في مظاهرات عفوية علت فيها الأغاني والأهازيج المصرية ، في حين بعث الرئيس الفلسطيني محمود عباس برقية تهنئة لنظيره المصري بمناسبة الفوز. عبدالله زقوت – إيلاف : خرج الآلاف من الفلسطينيين إلى شوارع قطاع غزة احتفالاً بفوز مصر بكأس أفريقيا ليلة الأحد، في مظهر إحتفالي كبير في القطاع الساحلي المحاصر والذي يعاني الأمرين جراء الأوضاع الصعبة التي يمر بها من أزمات إقتصادية كبيرة. ...

المصريون واهل غزة يحتفلون في الشوارع ببطولة افريقيا

القدس العربي - ‏قبل 21 ساعات‏
القاهرة - غزة ـ ا ف ب: احتفل ملايين المصريين امس بانتصار فريقهم الوطني على نظيره الغاني واحرازه كأس أمم إفريقيا للمرة الثالثة على التوالي في مباراة صعبة. وحالما انطلقت صافرة الحكم معلنة انتهاء المباراة التي اقيمت في العاصمة الانغولية، لواندا، اضاءت الالعاب النارية انحاء عديدة من القاهرة، في حين انطلق ملايين من المصريين الى الشوارع حاملين اعلام بلادهم في فرح غامر بفوز فريقهم الوطني للمرة السابعة في تاريخ البطولة الافريقية. وجاء هدف الفوز الوحيد من رمية قوية بقدم اللاعب الاحتياط محمد ناجي جدو في الدقيقة ...

حماس تهنئ مصر بحصولها على لقب بطولة أفريقيا للكرة

الإسلام اليوم - ‏قبل 22 ساعات‏
قدمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، التهنئة للحكومة المصرية، بعد فوز المنتخب المصري بلقب بطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين للمرة السابعة في تاريخها والثالثة على التوالي. وأشادت الحركة على لسان النائب جمال الخضري رئيس "اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار" بالإنجاز المصري والعربي الكبير على صعيد الساحة الكروية، وجهد اللاعبين من أجل رفع اسم مصر عاليًا. وثمَّن الخضري دور الطاقم الإداري بإدارة المدير الفني الوطني للمنتخب المصري حسن شحاتة في تحقيق هذا الإنجاز التاريخي للمرة الثالثة على التوالي، وتمنى رئيس ...

غزة تفرح لمصر رغم الجدار الفولاذي

العرب اونلاين - ‏31/01/2010‏
غزة - شجع الفلسطينيون في قطاع غزة منتخب مصر في المباراة النهائية لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم الأحد بحماس يتناقض بشكل صارخ مع خيبة أملهم ازاء الجدار الفولاذي الذي تبنيه القاهرة. وخرج الاف الفلسطينيون الى الشوارع في مختلف انحاء قطاع غزة مساء الاحد احتفالا بحصول المنتخب المصري على لقب بطل افريقيا للمرة الثالثة التوالي بفوزه في المباراة النهائية على المنتخب غانا 1-صفر في انغولا. وفور ان علن الحكم انتهاء المبارة خرج الاف الفلسطينيين في غزة الى الشوارع سيرا على الاقدام فيما جابت مئات السيارات والدراجات ...

جماهير غزة تحتفل بفوز مصر بكأس أفريقيا وتهتف 'بنحبك يا مصر'

وفا - ‏31/01/2010‏
أعلام مصر رفرفت في سماء غزة تعانق أعلام فلسطين رفعها المواطنون، مساء اليوم، في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة ومختلف شوارع المدينة، فيما نُظمت (عشوائياً) حلقات للرقص والدبكة الشعبية الفلسطينية، وسط هتافات إشادة واحتفالاً بفوز المنتخب المصري، مساء اليوم، ببطولة كأس الأمم الأفريقية بعد تغلبها على غانا. آلاف المواطنين خرجوا في مختلف مدن قطاع غزة يهتفون 'بنحبك يا مصر... مبروك لمصر' ويرقصون ابتهاجاً بفوز مصر فيما تكدست مجموعات من الشبان والفتية رافعين الأعلام المصرية فوق سيارات خرجت تجوب شوارع المدينة وسط ...


و الله و عملوها الرجالة


تانى لا تالت هنكتب و نقول اننا الابطال مصر اعظم فريق في افريقيا مش شوفى لا عملى و في بطولة رسمية و قدام 15 فريق منهم اربعة وصلوا كاس العالم مصر غلبتهم بتقولوا غلبت مين يا اولاد غلبت كل فريق سولت له نفسه انه يوصل كاس العالم و مصر لا لا نيجيريا و لا الكاميرون و لا الجزائر ( بعنفها ( و غانا و لا غيرهم قدروا يعملوا معانا حاجة 15 جون في 6 مباريات نظير هدفين في مرمانا منهم هدف عن طريق الخطا و احسن لاعب في القارة هو احمد حسن و احسن حارس مرمى هو الحضرى و الهداف مكملشى 150 دقيقة لعب اسمه جدو ايه تانى عايزين نقول ايه تانى و نثبت ازاى و ييجى جربوع يقول ان مصر مش كويسة جتكوا خيبة مركبة اس اتنين
مصر 3 دورات متتالية 18 فوز متوالى ايه تانى مصر اللى طلعت اول مجموعة بتسع نقاط كاملة و لا الجزائر ام اربع نقاط منهم نفطة الصعود امام انجولا بطريقة غير شريفة و غير رياضية بهدف يتيم مصر اللى احتياطيها هدافين البطولة هى دى مصر يا عبلة اللى هتعلم على كل الفرق علامات انها منتخبات منتهية الصلاحية عرفتى يا عبلة ؟ عرفتى يا خضرا ؟ عرفت يا سعدان و يا زعلان ؟ عرفت يا روراوة ؟ عرفت يا ايدى ماييه ؟ عرفت بقى كل دة كان ليه ؟ عشان كأس افريقيا و يفضل اننا نشوف صحف العالم قالت ايه عن مصر نبدا بصحف مصر و بعدين الاجنبى و ما ننساش فلسطين اللى الجزائريين نازلين عياط على الورق عليها
...

بعد نهائي كأس الأمم: مصر تؤكد جدارتها باللقب وغانا راضية عن منتخبها

بي بي سي العربية - ‏قبل 4 ساعات‏
حققت مصر إنجازا كرويا هو الأول من نوعه في القارة السمراء ، فقد احتفظ المنتخب المصري بكأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي والمرة السابعة في تاريخ الكرة المصرية وهو إنجاز لم يحققه أي منتخب على مستوى العالم. واستحق لاعبو مصر ومدربهم حسن شحاتة هذا الفوز الذي عوضهم عن عدم التأهل إلى نهائيات كأس العالم في جنوب أفريقيا، وأثبت المنتخب المصري أحقيته باللقب القاري خاصة وأنه تغلب على أربعة منتخبات متأهلة إلى المونديال هي نيجيريا والكاميرون والجزائر وغانا. الفوز على غانا بهدف نظيف أحرزه محمد ناجي (جدو) في ...

وسائل الإعلام العالمية: إذا لعب المصريون فهم الأبطال ومحطمو الأرقام .. وعذرًا للنجوم السوداء

كورابيا - ‏قبل 5 ساعات‏
كان من الطبيعي أن تتسابق وسائل الإعلام العالمية للحديث عن تتويج المنتخب المصري ببطولة أفريقيا للمرة الثالثة على التوالي والسابعة على مدار التاريخ، وهو رقم قياسي تفردت به مصر. وقالت وكالة الأنباء الفرنسية، تحت عنوان " جدو الرائع المبدع يتقمص دور البطل .. ومصر تحافظ على التاج الأفريقي": إن المنتخب المصري دخل التاريخ من أوسع أبوابه بعدما تغلب على غانا بفضل الرائع "جدو" ليحمل الفراعنة الكأس الثالثة على التوالي". وأضافت: جدو الذي قدم من مقاعد البدلاء في آخر أربعة مباريات بأمم أنجولا، دخل في الدقيقة الـ63 ...

المصريون يدخلون التاريخ برقم قياسي عالمي

الاتحاد - ‏قبل 7 ساعات‏
في ليلة المجد، دخل الفراعنة تاريخ المجد من أوسع أبوابه، وأصبح المصريون أول منتخب في العالم يفوز ببطولة قارية ثلاث مرات متتالية، عندما قاد المهاجم “السوبر احتياطي” محمد ناجي جدو أبناء النيل إلى إنجاز غير مسبوق بتسجيله هدف الفوز في مرمى غانا 1 - صفر أمس في المباراة النهائية على ملعب “11 نوفمبر” في لواندا أمام 50 ألف متفرج تقدمهم الرئيس الأنجولي أدواردو دوس سانتوس ورئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) السويسري جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الأفريقي للعبة الكاميروني عيسى حياتو. وسجل جدو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة ...

شحاتة يهدي الكأس للشعب المصري ويؤكد: كنا الأجدر بالصعود إلى كأس العالم

جريدة الدستور - ‏قبل 8 ساعات‏
أهدي المدير الفني للمنتخب الوطني المصري حسن شحاته الفوز بكأس الامم الافريقية للشعب المصري الذي كانت لدعواته مفعول السحر في تحقيق اللقب، وقال:إن المباراة النهائية كانت صعبة للغاية كونها جاءت أمام منتخب غانا الذي يعتمد علي كبير من اللاعبين الشباب الذين قدموا مستويات جيدة إلى حد كبير طوال منافسات البطولة ، ولكن مازالت تنقصهم الخبرة لتحقيق الألقاب. وأضاف :إن المنتخب المصري أثبت للجميع أنه كان الأجدر والأحق بالتأهل لنهائيات مونديال 2010 خاصة بعد نجاحه في فرض كلمته علي جميع المنتخبات المشاركة في البطولة ...

"الفراعنة" يسيطرون على جوائز أنجولا 2010

تلفزيون ام بي سي - ‏قبل 9 ساعات‏
سيطر لاعبو المنتخب المصري على جوائز بطولة إفريقيا (أنجولا 2010)، بعدما نجحوا في نيل اللقب للمرة الثالثة على التوالي والسابعة في تاريخ "الفراعنة" دون أن يتعرضوا لخسارة واحدة منذ بداية المنافسات في دور المجموعات وصولا للمباراة النهائية، هذا بجانب تحقيقهم للكثير من الأرقام القياسية الجديدة خلال مشاركتهم في النسخة الـ27. نال قائد المنتخب المصري أحمد حسن جائزة أفضل لاعب في البطولة، وهي المرة الثانية التي يتوج بها "الصقر المصري" بهذا اللقب، بعدما توج بها مسبقا في بطولة "مصر 2006". وحصل عصام الحضري على جائزة ...

الإعلام العالمي يشيد بالإنجاز المصري

الشروق - ‏قبل 9 ساعات‏
تناقلت مختلف وسائل الإعلام العالمية فوز مصر بكأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي وللمرة السابعة في تاريخها عقب التغلب على غانا 1-صفر في المباراة النهائية التي أقيمت على ستاد 11 نوفمبر في لواندا. وأشادت هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي." بالإنجاز المصري , وقالت إن مصر أحرزت كأس الأمم للمرة الثالثة على التوالي وللمرة السابعة في تاريخها ، بعد التغلب بهدف علي غانا . وأضافت الـ"بي.بي.سي." : "بدأت المباراة سريعة من منتخب غانا الذي وضح اعتماده على انطلاقات أسامواه كوادو و وإيزاك فيروسا الهجومية ...

الفراعنة يرفعون كأس أمم إفريقيا بهدف "جدو" في الدقائق القاتلة

سي ان ان العربية - ‏قبل 10 ساعات‏
القاهرة، مصر(CNN) -- أحرز المنتخب المصري كأس الأمم الأفريقية للمرة السابقة في تاريخه والثالثة على التوالي، في إنجاز غير مسبوق على مستوى القارة، بعدما خاض الفراعنة لقاء صعباً أمام غانا، تميّز بالندية والهجمات المتبادلة، ولم يحسمه المنتخب الفائز إلا في الدقيقة 86 عبر هدف يتيم سجله محمد ناجي الشهير بـ"جدو." وشهد الشوط الثاني من اللقاء الكثير من الإثارة، مع سعي كل منتخب لضمان اللقب الثمين، وعانى المصريون جراء ارتفاع الحرارة والرطوبة في أرض الملعب بأنغولا، في حين انتهى الشوط الأول من اللقاء بالتعادل

"سوبر جدو" يقود "سوبر فراعنة" لهاتريك تاريخي لزعامة القارة السمراء

الأهلي المصري - ‏قبل 4 ساعات‏
عفواً .. القارة قارتنا .. الكورة لعبتنا .. أفريقيا بطولتنا .. تواصلت السيطرة المصرية على بطولة كأس الأمم الأفريقية بإضافة المنتخب الغاني الى قائمة ضحايا الفراعنة المصريين بهدف دون مقابل . الهدف لم يكن هدفاً عادياً .. لم يسجله نجماً عادياً .. بل هو السوبر جدو الذي واصل تالقه في الملاعب المصرية بعدما سجل الهدف القاتل في الوقت القاتل من عمر المباراة ليثبت وجوده كهداف أول للدورة . انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بدون أهداف بعد شوط ضعيف المستوى لم تظهر فيه أي لمحات فنية من جانب الفريقين . ...

بشهادة الرئيس الانغولي وبلاتر وحياتو مصر سيدة افريقيا للمرة السابعة

وكالة معـاً الاخبـاريـة المستقـلـة - ‏قبل 5 ساعات‏
بيت لحم - معا - وجدي الجعفري - انتهت المباراة النهائية في كأس الامم الافريقية التي جمعت المنتخبين المصري والغاني في انغولا .حيث حقق المنتخب المصري حلمه للمرة السابعة و الثالثة على التوالي بالفوز باللقب وكان المنتخب المصري قد وصل الى المباراة النهائية بعد فوز عريض على الجزائر فيما فاز المنتخب الغاني على نيجيريا ليتأهل الفريقان المصري والغاني الى نهائيات امم افريقيا . والتقى المنتخبان 16 مرة حتى الان ففازت مصر 8مرات وغانا 4 مرات مقابل 5 تعادلات. وقد هنأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس الرئيس المصري بالفوز *في ...

للمرة السابعة فـي تاريخها والثالثة على التوالي... مصر تتوج ملكة على عرش الكرة الإفريقية

الوحدة - ‏قبل 8 ساعات‏
حقق المنتخب المصري بكرة القدم الإنجاز التاريخي الذي طالما انتظره وتوج بلقب بطولة كأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي بعدما تغلب على نظيره الغاني بهدف في نهائي البطولة على ملعب "11 نوفمبر" بالعاصمة الأنجولية لواندا. كذلك تصدر جدو قائمة هدافي البطولة برصيد خمسة أهداف حيث سجل في خمس من إجمالي ست مباريات للمنتخب المصري في البطولة. كما حصل النجم المصري أحمد حسن "الصقر" على لقب أفضل لاعب في البطولة.‏ وفي ظل صعوبة اختراق الدفاع الغاني والوصول إلى منطقة الجزاء سدد أحمد حسن كرة صاروخية من خارج منطقة ...

فيديو ـ الساحر "جدو" يقود مصر للقب القاري الثالث على التوالي والسابع في تاريخ الفراعنة

كورابيا - ‏قبل 8 ساعات‏
توج المنتخب المصري بطلاً لكأس أمم أفريقيا السابعة والعشرين للمرة الثالثة على التوالي والسابعة في تاريخه، إثر فوزه على نظيره الغاني (1ـ0) اليوم الأحد على ملعب 11 نوفمبر بالعاصمة الأنجولية لواندا، في المباراة النهائية للبطولة التي احتضنتها أنجولا من العاشر من الشهر الجاري. ويدين المنتخب المصري بفوزه إلى مهاجمه البديل محمد ناجي "جدو" الذي سجل هدف المباراة الوحيد قبل خمس دقائق على نهاية اللقاء. وهذه هي المرة السابعة، التي يتوج فيها المنتخب المصري باللقب بعد الفوز بها في ست مناسبات أعوام 1957 و1959 و1986 ...

مصر "تقبض" على "التاج الإفريقي".. بسجل ناصع البياض

العربية نت - ‏قبل 9 ساعات‏
بسجل ناصع البياض، وبلا هزيمة، قبض المنتخب المصري على اللقب الأفريقي السابع، بفوزه اليوم على المنتخب الغاني في المباراة النهائية بهدف النجم الصاعد محمد ناجي "جدو"، ليتوج بلقب كأس الأمم الإفريقية للمرة الثالثة على التوالي، ليحقق انجازاً جديداً للكرة المصرية التي تعيش فترة ذهبية على صعيد النجوم والانجازات. وأصبح عصام الحضري وأحمد حسن أكثر لاعبين يلعبان في نهائيات كأس إفريقيا بأربع مرات، وتحصل البديل الذي يقف في كل المباريات كلاعب أساسي في الانتصارات المصرية محمد ناجي جدو، على لقب أفضل لاعب في البطولة إلى ...

في انجاز كروي جديد وكبير للمصريين والعرب:

26سبتمبر - ‏قبل 9 ساعات‏
أثبت المنتخب المصري تألقه وتفوقه في القارة السمراء، واستطاع الظفر بكأس الأمم الإفريقية للمرة السابعة في تاريخ البطولة والثالثة على التوالي مواصلاً تحطيم الأرقام القياسية، ومثبتاً أفضليته المطلقة على منتخبات القارة الإفريقية، بعد أن فاز يوم الأحد على المنتخب الغاني بهدف النجم الصاعد محمد ناجي "جدو" (86). وتمكن اللاعب المصري احمد حسن بالفوز بلقب أحسن لاعب في البطولة واللاعب عصام الحضري بلقب أفضل حارس في البطولة وأصبحا أكثر اللاعبين يلعبان في نهائيات كأس إفريقيا بأربع مرات،و أصبحا أكثر لاعبين إفريقيين ...

مصر تهزم غانا وتفوز باللقب الأفريقي الثالث على التوالي

الإمارات اليوم - ‏قبل 10 ساعات‏
حقق المنتخب المصري إنجازاً تاريخياً وتوج بلقب بطولة كأس الأمم الإفريقية للمرة الثالثة على التوالي، بعدما تغلب على نظيره الغاني 1/صفر،أمس، في نهائي البطولة على ملعب "11 نوفمبر" بالعاصمة الأنجولية لواندا. وتصدر جدو قائمة هدافي البطولة برصيد خمسة أهداف حيث سجل في خمس من إجمالي ست مباريات للمنتخب المصري في البطولة، كما حصل النجم المصري أحمد حسن "الصقر" على لقب أفضل لاعب في البطولة. وحقق المنتخب المصري الفوز في مباراة اليوم على منتخب "النجوم السوداء" ليصالح جماهيره ويخفف الامهم بعد الإخفاق في التأهل إلى ...

"الفراعنة" أبطال إفريقيا للمرة الثالثة على التوالي

تلفزيون ام بي سي - ‏قبل 10 ساعات‏
حقق المنتخب المصري إنجازا غير مسبوق بالفوز بلقب كأس الأمم الإفريقية للمرة السابعة في تاريخه، والثالثة على التوالي بفوزه مساء الأحد على غانا بهدف نظيف على ملعب "11 نوفمبر" في لواندا في المباراة النهائية للنسخة السابعة والعشرين. فوز مصر جاء عبر هداف الفريق والبطولة والنجم الجديد محمد ناجي "جدو" في الدقيقة الـ 85 من المباراة، ليتوج بلاده باللقب السابع ويقتنص لقب هداف البطولة ونجمها الأول برصيد خمسة أهداف. الفوز المصري وضع "الفراعنة" في مكانة يصعب أيّ منتخب إفريقي وصولها قبل عقود طويلة، بالفوز بالبطولة ...

الفراعنة أبطال أفريقيا للمرة الثالثة على التوالي بالفوز على نجوم غانا السوداء

المصري اليوم - ‏قبل 10 ساعات‏
توج المنتخب الوطني بطلاً لكأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي والمرة السابعة في تاريخ البطولة ، بعد فوزه في المباراة النهائية على منتخب غانا بهدف نظيف أحرزه المتألق «محمد ناجي» جدو. قدم الفريقان عرضاً قوياً ، لكن خبرة الفراعنة حسمت اللقاء لصالحهم في الدقائق الأخيرة من أحداث المباراة، ليسطر حسن شحاتة وأولاده مجد جديد للكرة المصرية. سيطر الأداء التعاوني على لاعبي الفريقين في الدقائق الأولى من الشوط الأول، حتى جاءت أولى الهجمات الخطرة للمنتخب الوطني في الدقيقة 7 عندما مرر«أحمد حسن» طولية إلى متعب ...

مصر تفوز بكأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي

بي بي سي العربية - ‏قبل 10 ساعات‏
أحرزت مصر كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي والمرة السابعة في تاريخها ، فقد تغلب المنتخب المصري بهدف دون مقابل على منتخب غانا في المباراة النهائية التي أقيمت مساء الأحد في العاصمة الأنجولية لواندا. أحرز هدف المباراة الوحيد الهداف الجديد لمنتخب مصر محمد ناجي الملقب ب "جدو" في الدقيقة 85 وتصدر جدو بهذا الهدف قائمة الهدافين برصيد خمسة أهداف. بدأ حسن شحاتة بتشكيله المعتاد مع تغيير بسيط نظرا لإيقاف المدافع محمود فتح الله، فقد لعب أحمد فتحي في الدفاع مع وائل جمعة وهاني سعيد وأحمد ...

جدو يضع مصر على عرش افريقيا للمرة الثالثة على التوالي ..فيديو وصور

يلا كورة - ‏قبل 10 ساعات‏
منح محمد ناجي "جدو" – أفضل بديل في تاريخ بطولة أمم افريقيا – البطولة الثالثة على التوالي للمنتخب المصري، بعد ان سجل هدف مصر الوحيد أمام غانا في المباراة النهائية للبطولة التي جمعتهما الأحد. وحل جدو بديلا لمتعب في الدقيقة 70، ونجح في تسجيل هدف البطولة لمصر في الدقيقة 84. ورفع مهاجم الاتحاد السكندري رصيده من الأهداف للعدد 5 تصدر بهم هدافي البطولة الافريقية بأنجولا. وحققت مصر رقما قياسيا جديدا بالفوز لأول مرة بالبطولة الافريقية للمرة الثالثة على التوالي والسابعة في التاريخ. وستحتفظ مصر بعد الفوز بهذه ...

الفراعنة أبطال القارة السمراء للمرة الثالثة على التوالي

المؤتمر نت - ‏قبل 10 ساعات‏
قاد الصاعد بقوة في خط هجوم الفراعنة محمد ناجي جدو منتخب الفراعنة للظفر بكأس أمم أفريقيا للمرة الثالثة على التوالي في تاريخ الكرة المصرية على حساب نظيره الغاني اثر تسجيله لهدف المباراة النهائية لكأس أمم أفريقيا في نسختها السابعة والعشرين التي احتضنها استاد 11 نوفمبر بالعاصمة الأنغولية لواندا . واستطاع جدو من تحقيق هدف الفوز في وقت قاتل للمباراة بعد تلقيه كرة قبل نهاية المباراة بأربع دقائق ارسلها في أقصى الزاوية اليسرى للمرمى الغاني معلنا بهذا الفوز تتويج منتخب مصر للمرة السابعة في تاريخ الفراعنة باللقب ...

جدو يقود الفراعنة للفوز باللقب الأفريقي الثالث

الرياض - ‏قبل 10 ساعات‏
حقق المنتخب المصري الملقب باسم "الفراعنة" الإنجاز التاريخي الذي طالما انتظره وتوج بلقب بطولة كأس الأمم الأفريقية للمرة الثالثة على التوالي بعدما تغلب على نظيره الغاني 1 / صفر اليوم الأحد في نهائي البطولة على ملعب "11 نوفمبر" بالعاصمة الأنجولية لواندا. ويدين المنتخب المصري بالفضل في فوزه إلى اللاعب الشاب محمد ناجي "جدو" لاعب الاتحاد السكندري المصري والذي سجل هدف المباراة الوحيد قبل أربع دقائق من نهايتها. وجاءت المباراة حماسية من جانب الفريقين لكنها لم تشهد عددا كبيرا من الفرص التهديفية خاصة الشوط الأول ...



Gedo strike secures Pharaohs hat-trick

Irish Independent - ‎14 minutes ago‎
By Egypt 1 Ghana 0 Africa cup of nations Egypt claimed their third straight title last night to secure their reputation as one of the greatest sides Africa ...

Ghana vs Egypt live: Africa Cup live streaming!

Entertainment and Showbiz! - ‎18 minutes ago‎
The Ghana vs. Egypt match is up on live streaming so if you are not in front of the television sets, you can catch it through the internet. ...

African teams set to struggle at FIFA World Cup finals, Andy Harper says

Fox Sports - Andy Withers - ‎20 minutes ago‎
Ghana's performances in reaching the Africa Cup of Nations final against Egypt have give Australia and Socceroos fans real cause for ...

Shehata eyes third straight title against Ghana

Stamford Advocate - Bruce Mutsvairo - ‎42 minutes ago‎
LUANDA, Angola (AP) — Hassan Shehata hopes to become the first coach to lift three African Cup of Nations titles in a row when his Egypt side takes on Ghana ...

Egypt beat Ghana to retain African Nations Cup title

Nigerian Compass Newspaper - ...all the news. all the time - ‎1 hour ago‎
Substitute Mohamed Nagui struck five minutes from time for Egypt who became the first team to win the African Nations Cup three times in succession after a ...

Supersub inspires Egypt to historic win

Cape Times (subscription) - ‎1 hour ago‎
LUANDA: Cairo erupted with joy after Egypt's national football team triumphed 1-0 over Ghana to win the Africa Cup of Nations for the third successive time. ...

Egypt revel in continental success

ESPN STAR Sports - ‎1 hour ago‎
Egypt assistant coach Shawky Garib has revealed his delight after Egypt beat Ghana 1-0 on Sunday to win the African Cup of Nations. Mohamed Gedo's goal five ...

Ghana vs Egypt: African Cup of Nations winner, Egypt 1-0 Ghana

24masti (blog) - Harpreet Singh - ‎2 hours ago‎
African Cup of Nations Result, Egypt vs Ghana live: Egypt defeated Ghana 1-0 in the finals of the African Cup of Nations 2010. Mohamed Gedo scored the only ...

EGYPT WINS AFRICAN CUP OF NATIONS FOR THE THIRD TIME IN A ROW

Brunei News, Brunei Headlines from Brunei fm - ‎2 hours ago‎
KUWAIT, Feb 1 (NNN-KUNA) — Egypt won the African Cup of Nations for the third time in a row after beating Ghana 1-0 in the Angolan capital, Luanda. ...

Egypt wins African Cup of Nations title

Seattle Times - ‎2 hours ago‎
Soccer Gedo scores in 85th minute: Egypt won the African Cup of Nations for the third consecutive time, as substitute Mohamed Gedo scored. ...

Who said what at the Africa Cup of Nations

World Sports Network (blog) - ‎2 hours ago‎
Competition organisers' first unofficial reaction to AFP on initial reports from Cabinda of the deadly Togo team ambush. Togo international Thomas Dossevi's ...

Ghana 0 - Egypt 1: Pharaohs Rule. ANC Review, Best XI, CAF stinks.

Footbo (blog) - Stanley Croyance - ‎3 hours ago‎
29 matches, 71 goals, the 2010 Africa Nations Cup hasn't been vintage, but it has been a good tournament, and is firmly set ...

Egypt Celebrate 7th African Cup title

Running Africa - Emmanuel Abalo - ‎3 hours ago‎
The national soccer team of the north African country of Egypt known as the "Pharoahs" are the current Champions of the just ended African Cup of Nations ...

African title means the world to Egypt

Times of India - ‎3 hours ago‎
LUANDA: Victory at the 2010 Africa Cup of Nations had a significance for coach Hassan Shehata and his Egyptian 'Pharaohs' far beyond a record third ...

Winners and losers of Africa Cup of Nations

Times of India - ‎3 hours ago‎
LUANDA: The 2010 Africa Cup of Nations delivered the good, bad and ugly before Egypt overcame Ghana in a dour final to secure a record third consecutive ...

Ghana uphold honour for World Cup five in Angola

Times of India - ‎3 hours ago‎
LUANDA: With the glaring exception of Ghana none of the five World Cup-bound teams competing at the Africa Cup of Nations left Angola with their reputations ...

SUPER SUB: Goal scorer Gedo

UK Express - ‎3 hours ago‎
By Daily Express reporter EGYPT lifted the trophy for a record seventh time last night when substitute Mohamed Gedo scored the winner five minutes from time ...

Egypt writes history in African Cup beating Ghana

Momento24 English - ‎4 hours ago‎
Egypt´s victory over Ghana 1 to 0 makes it an unprecedented three titles in a row. The Pharaohs, on despite of showing the best football of the continent, ...

Pharaohs have earned their triple crown

Aljazeera.net (blog) - Paul Rhys - ‎4 hours ago‎
Egypt are African champions for the third successive time, beating a young Ghana team 1-0 with a late goal from a striker plucked from ...

Egypt rules Africa again, makes history

The Punch - Femi Atoyebi - ‎4 hours ago‎
Super-sub Mohammed Gedo's 85th minute lone strike was enough for the defending champions the Pharaohs of ...

Gyan makes it into Nations Cup XI

Modern Ghana - ‎5 hours ago‎
By Ghana FA - Ghana FA Ghana striker Asamoah Gyan makes it into the list of best eleven players shortlisted at the African Nations Cup. ...

Egypt in seventh heaven as they conquer Africa again

Independent - Jonathan Wilson - ‎5 hours ago‎
AP With an 84th-minute winner, Mohamed Nagui confirmed this Egypt's side place not merely in the pantheon, but on its highest ...

Egypt Conquers Africa Again

LeadershipNigeria - Jonathan Isaiah - ‎5 hours ago‎
The Pharaohs of Egypt, yesterday in the Angolan capital, Luanda retained the Africa Cup of Nations with a 1-0 victory over the Black Stars of Ghana at the ...

Gedo Emerges Highest Scorer

LeadershipNigeria - Innocent Odoh - ‎5 hours ago‎
Egyptian striker Mohammed Nagy, popularly known as Gedo, came-off the bench to score his fifth goal of the 2010 Africa Cup of Nations in Angola to win the ...

Sub Gedo clinches African Cup of Nations for Egypt

mirrorfootball.co.uk - ‎5 hours ago‎
Super-sub Mohamed Gedo scored the only goal five minutes from time as Egypt won the Africa Cup of Nations in dramatic style. With the game on its way to ...

Paintsil bemoans lack of team ethic

Kickoff - ‎6 hours ago‎
Injured Ghana defender John Paintsil says the current Nations Cup fell below the standards of previous competitions but is confident Ghana can cap a good ...

Pharaohs rule Africa once again

7DAYS - ‎6 hours ago‎
Egypt entered the record books by winning their third successive Africa Cup of Nations with a late win over Ghana. Supersub Mohamed 'Gedo' Nagy lifted the ...

Egypt rules Africa again

Daily Sun - ‎6 hours ago‎
The Pharaohs of Egypt has won the 27th edition of the African Cup of Nations in Angola, beating the Black Stars of Ghana 1-0 inside the Estadio11 de ...

Egypt Win Third Consecutive Africa Cup

Sky News - ‎6 hours ago‎
Egypt have beaten Ghana 1-0 in the final of the African Cup of Nations and won the tournament for a record third time in a row. Mohamed Gedo scored the only ...

Afcon hat-trick for Egypt

Times LIVE - ‎6 hours ago‎
CAN'T STOP ME: Egypt's Ahmed Fathi (centre) is challenged by Ghana's Emmanuel Agyemang-Badu and Opoku Agyemang during the Africa Cup of Nations final in ...




Skysports.com understands that Sunderland have completed the signing of Egypt international right-back Ahmed Al-Muhammadi.

The fee is believed to be in the region of £2million for the 22-year-old who helped Egypt win the African Cup of Nations on Sunday.

No sooner had Al-Muhammadi played his part in Sunday's 1-0 win over Ghana in the final of the tournament had he signed for Sunderland.

The Black Cats have been searching for defensive reinforcements throughout the month having conceded 11 times in their last three outings.

Bruce knows all about Al-Muhammadi having been impressed with him while on trial with the North East side last August.

While Sunderland were unable to agree a fee with ENPPI Club back then, they have reached an accord this time around.

It remains to be seen what length of deal the Egyptian ace has signed at the Stadium of Light with more details expected to emerge on Monday


و من فلسطين اللى عمالين يقولوا عنها حاجات كذب شوفوا فرحوا لمصر ازاى و كاتبين ايه


Gaza, Feb 1, 2010 (Pal Telegraph) -No sooner had the final whistle, so-called rule against Egypt, Ghana, the Pharaohs won the continental title for the third time in a row and seventh in its history, so I went out the masses of the Gaza Strip, carrying the flags of Egypt, which embraced the flags of Palestine citizens filed this evening in the yard of the Unknown Soldier in central Gaza City and various city streets, with organized (random) workshops for dance, Dabke Palestinian People, amid chants of praise and celebrate the victory of the Egyptian team.

Thousands of citizens in various cities of the Gaza Strip, chanting 'O بنحبك Egypt ... Congratulations to Egypt 'and dancing to celebrate the victory of Egypt in packed groups of young men and boys waving Egyptian flags over the cars went through the streets of the city amid the hustle of "Elzimamir" and cheers.

And that was the starting whistle, the referee even paralyzed traffic in the city streets and rallied citizens in their homes on television.
And rooms packed with cafes, hotels, local clubs with dozens of young men who were keen to book places vacant for them to overcome the crisis of power outages in the sector.

19721011

Said Abu Mohammed, director of Cafe Delice in Gaza, which set up a huge screen to view the game, 'the cafe, siren, all workers in any match for the Egyptian team. "

He added that the cafe is located under intense pressure at work during the games faced by the Egyptian team that the overwhelming majority support in Gaza, Egypt.

And received the Egyptian goalkeeper Essam El-Hadary, known as 'the High Dam' lion's share of cheers. It is a car window out boy head and shouted "Hey Ya Issam urban ... You are the High Dam.

He said Mohammed Shabarawi (32 years) that this day is a feast for him after the third al-Fitr and Eid Al Adha, Egypt for him 'or the Arabs and the victory was a victory for all Arabs'.

67693550

The taxi driver Abdel Karim said that the safety of 'very happy with the victory of Egypt African Cup of Nations', pointing out that all attempts to 'dirty' to tarnish the image of Egypt and the Nile, which 'will not deter us from the support Habibtna Egypt and the Egyptian team'.

He pointed out that the game went on one of the local stations in Gaza, which broadcast directly.

Has paid a number of local radio stations in Gaza special attention to the game as they opened their telephone lines before the game to listen to the expectations of the public and interested athletes.

Said Tamer Abu Nkirp (40 years), it encourages Egypt because half of the blood from Egypt, 'I am Palestinian and my mother and an Egyptian born in Egypt and encourage Egypt and I love Egypt.'

The boy, said Zia honor innocent children 'support Egypt because I love Egypt, and I love Egypt because Egypt.'

Egypt had won the Africa Cup for the third time in a row after beating Ghana of a goal scorer Mohammad Naji (Guido) in the final minutes of the match played tonight at the Stade November 11 for Angola

The Independent

Egypt in seventh heaven as they conquer Africa again

Ghana 0 Egypt 1: Nagui's late strike secures Pharaohs a record-breaking Africa Cup of Nations win

By Jonathan Wilson in Luanda

Monday, 1 February 2010

Egypt players celebrate atop the goal posts in Luanda, Angola, after their narrow win in the Africa Cup of Nations final against Ghana

AP

Egypt players celebrate atop the goal posts in Luanda, Angola, after their narrow win in the Africa Cup of Nations final against Ghana

    دقائق يوم اختفي فيها الديناصور من كوكب الارض

    اختفاء الديناصور من خلال ادلة جيولوجية يتمثل السجل في قطعة صخرية مستخرجة من حفرة مدفونة في خليج المكسيك، وهي عبارة عن رواسب تشكلت بعد س...