Showing posts with label ساعة لقلبك. Show all posts
Showing posts with label ساعة لقلبك. Show all posts

تقرير عن جلسة صداقة

يوم امس كان يوما جميلا في حياتى حينما يتحول الخيال الى واقع ، او حينما تكتشف ان هناك اشخاص في حياتك اهم بكثير مما كنت تتصور تكتشف ان هناك اهم في حياتك من الذين كنت تتصور انهم مهمين فإذا بحياتك تنفتح لأشخاص تكتشف انهم اهم و اجمل مما تعيشه بالامس كان يوما ليكتشف الانسان كيف اصبح الفيس بوك مؤثرا في حياتنا تكتشف ان الفيس بوك ليس فقط للسياسة او التظاهر او اى شئ اخر انه الطريق لأثراء حياتك بأشخاص و حوارات جديدة تكتشف ان حياتك من الممكن عند نقطة معينة ان تسير في طريق فرعى لم تكن تعرفه نخبة من العقول المصرية من تيارات مختلفة و مهم مختلفة و عقليات مختلفة اجتمعت على شئ واحد هو حب مصر و الاخلاص في الصداقة تخلع اردية العمل و الارهاق و تلبس رداء الصداقة لأشخاص لم تراهم من قبل و لكن تكتشف انهم كانوا حاضرين و بقوة في حياتك و لأن الصديق و الاخ الكبير احمد الجدامى طلب منى تقرير مختصر عن الحوارات و الاشخاص الذين كانوا متواجدين فألبى له هذا الطلب الان
تناولت الجلسة حالة البلد و ما مرت به من جدال في كل شئ اقتصادى و سياسى و انتخابات طبعا كان فيه اختلاف في الرؤى بين من يرى ان البلد لا يمكن اصلاح كل شئ مرة واحدة و بين من كان يطمع في المزيد
اتحفنا امين بحكاياته التى لا تنتهى مع الظباط " الكويسين " في كل المواقف التى مر بها من اول الطريق الضلمة حينما ضربت عجلة العربية و استعان بالنجدة حتى عمال الكارتة الذين اوصلهم مجانا و لم يعترف بأنه صادف اى شخص سئ في حياته
اكتشفنا الاتى العقل و الاستشارة القانونية من الاستاذ الجدامى تجعلك تخبط اى حد بعربيتك و تذهب لطلب التعويض و انت مطمئن
احمد اسماعيل ثقة في النفس تجعل اى احد يتجنب اثارته هدوء يخفى اسفله عاصفة تدين وسطى و اصرار على الحق بصرف النظر عن صاحب هذا الحق عدو و لا صديق
امين عفريت الاسفلت عدو السيارات الاول في الاسكندرية و المتخصص في تحطيم زجاج السيارات و المطلوب من الانتربول الخاص بالسيارات
محمد رمزى شخصية لذيذة لم يعطنا من وقته الكثير لكن الانطباعات المأخوذة منه تقول انه الشاب الروش الخفيف بدون تكلف
محمد زكى رجل صاحب بصمة في الجلسة ادب و هدوء و ثقة و حياء يرفعه درجتين في الصداقة ليتمنى الجميع ان يكون اخوهم
و بعدين الكبير
بقول الكبير
و لما نقول الكبير
الكل يقف على جنب
عشان الكبير و الكبير واحد بس
لما نقول الكبير يبقى نفتح الكراريس عشان نكتب اللى هيقوله
الكبير واحد
و لما نقول الكبير يبقى محمد نصار
و سمعنى سلام قالوا علينا ديابة و احنا اسود الغابة
و سمعنى السلام على طول السلام نصار
نصار

و نصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار
شخصية لا ينفع ان يكون منها اتنين في قعدة هو واحد بس لا تشبع من حكاياته و خبرته في كل حاجة و لا يشعرك بأنه ازيد منك شئ مصرى ابن بلد عسل لا تمل من جلسته و حواديته يجيبك من العجوزة و عمارات البن الى سيناء الى اسيوط الى الشرقية و بيسو لا يمكن ان تمل من كلامه و حكاياته
هذه الانطباعات الاولى لمجموعة شخصيات مصرية لا يدعى احد انه يحبها اكثر من غيره و لا يدعى احد انه مظلوم فيها كل شخص يعرف جيدا ما له و ما عليه
لا احد يعتقد انه هو الضحية كل شخص اثبت امس انه نموذج في مجاله و مهنته و كل شخص اثبت ان مصر يجب ان تفرح بابنائها محامون ظباط مهندسون كل في مجاله حاجة تفرح و تشرف فعلا
تشبيهات لا بد منها
محمد نصار : الطبق الرئيسى كيلو كباب قدامك
احمد اسماعيل : قطعة جاتوه
محمد رمزى : واحد ليمون فريش
احمد جدامى : فنجان قهوة مظبوط
امين سعيد : فسدق و طبق مقرمشات
محمد زكى : طبق فاكهة درجة اولى
اما انا فعارف نفسى شوية طرشى

قراءة للاختراق التركي للشمال السوري

يتوقع مراقبون أن يؤدي الهجوم التركي على شمال سوريا إلى تعميق الفجوة العرقية في تركيا، حيث يعترض الأكراد داخل البلاد على عذع العملية العسكرية...