شاهدت لكم . . . و لنفسي

اكتب لكم اليوم عن مقارنة هامة بين نهاية فيلمين هامين في السينما المصرية و العربية و هما فيلمي النداهة و فيلم الارض فكلا الفيلمين ينتهي بمشهد ينم عن الاصرار و لكن كل بطريقته الارض اصرار علي البقاء و التحدي بينما فيلم النداهة اصرار علي التغيير كلا المشهدين به تحدي و فيه يد تقاوم او عين تتطلع كنت اتمني ان تستمر السينما المصرية تقدم افلام بهذه الجودة و الرقي

2 comments:

islamz said...

عزيزى انت عندما تتحث عن الارض او النداهة تتحدث عن الفن المجتمعى الواقعى الذى انقرض تقريبا ...
لا مجال للمقارنة ... دمت بود

ihab said...

حينما نشاهد محاولة اغتيال الفن الجميل و نحن صامتون نكون مشاركين في الجريمة و ليس معني ان يكون في سبيله للأنقراض ان نسلم بهذا و نستسلم للأمر الواقع

دقائق يوم اختفي فيها الديناصور من كوكب الارض

اختفاء الديناصور من خلال ادلة جيولوجية يتمثل السجل في قطعة صخرية مستخرجة من حفرة مدفونة في خليج المكسيك، وهي عبارة عن رواسب تشكلت بعد س...