Posts

مشاجرة خاشقجي الاولي و الاخيرة.... اين ذهبت جثته

Image
و هكذا عادت قضية اختفاء خاشقجي للواجهة بشكل مثير...
مشاجرة ادت الي وفاة مواطن....
من الذي يصدق...

و لماذا ذهب هؤلاء الي تركيا و هل ذهبوا من تلقاء انفسهم ام تم تكليفهم ؟
هل حصلوا علي اجازات من جهات اعمالهم ام انهم تغيبوا ؟
هل ذهبوا للضغط علي المواطن ام للتخلص منه ؟
من الذي تكفل بمصاريف الانتقال و الاقامة
اين ذهبت الجثة و اين ذهبت تسجيلات الكاميرات
هل مات ام قتل
هل قتل ام تم تعذيبه حتي الموت
من الذي تعاون معهم داخل القنصلية
لماذا انكر القنصل السعودي
هل ابلغ سلطات بلاده ام اخفي عنها
هل المفترض محاكمتهم في السعودية ام في تركيا
كيف سيتعامل الموضوع الان
هل هي قضية سياسية ام قضية جنائية
من الذي يضمن الا تتكرر المشاجرات في قنصليات السعودية فيما بعد
كل هذه الاسئلة و غيرها الكثير تظل بدون اجابات شفافة ...
و المؤكد ان الايام القادمة ستعيد طرح روايات اخري للحادث

هواية جمع الطوابع و اظرف خاصة

Image
نرجع لهواية الطوابع التي كنا قدمنا بوست مصور سابق عنها هنا
احب اقدم لكم مجموعة من الاظرف المميزة بالنسبة لي
بعضها من التي تسمي ظرف اول يوم و هي التي تحمل طابع و تختم بتاريخ اصدار الطابع للتعريف به
و بعض اظرف العهد الملكي و هي اظرف مستخدمة فعليا و كانت مرسلة لاشخاص فرطوا فيها مع الوقت حتيي وصلت الينا تحمل اسماء اشخاص رحلوا عن عالمنا و تذكرنا بهم و بعناوينهم و تحمل الينا ذكريات زمن فات
كل ظرف هنا يحكي قصة....
اما قصة شخصية او قصة علاقة بين دولتين او قصة مؤسسة
مشاهدة ممتعة















انتبهوا ايها السادة ... زمن نمبر ون

Image
في بداية الثمانينات صدر واحد من علامات السنيما المصرية و هو بلا جدال احد اهم عشر افلام علي الاقل من ناحية رصده لتغيرات المجتمع ....
انه الفيلم الذي صرخ في وجهنا مبكرا و ربما بأخر ما في جعبة جيل سابق من تخوفات من انهيار او تحلل يأكل مجتمع تنكر سادته لما يجب غرسه في الشعب من قيم العلم و الكفاح و احترام و تقدير للمخلصين و تقديم الجهد علي الثروة و خاصة اذا كانت الثروة من جشع و طمع بعض الناس ....
اظنكم ادركتم عن ماذا نتحدث انه فيلم انتبهوا ايها السادة الفيلم الذي رصد انتصار الزبال علي الاستاذ الجامعي ...
لقد رسخت حقبة السبعينات بعد ان وضعت الحرب اوزارها بعض مفاهيم تضرب بنية اي مجتمع سليم ....
المال اهم ما في الوجود
المال وسيلة حل اي مشكلة

ليس مهما كيف حصلت علي المال ... المهم انه معك
المال يحلب الاحترام و يفتح ابواب موصدة
رضخ المجتمع امام من حاول ان يعيد برمجته ان العلم و الاخلاق و الكفاح و الصبر مفردات بالية جوفاء و حاول البعض استغلال بهرجة و الوان و بريق المال لتسهيل الفساد و الانحرافات السلوكية و الاخلاقية بل و حاولت الطبقة الجديدة التعامل مع الاجرام الاقتصادي انه نوع من الشطارة فرأينا…

جولة في بيت الكريتلية 2

Image
عرضنا بعض صور بيت الكريتلية سابقا و نواصل عرض مقتنيات البيت الان 









بيت الكريتلية.. متحف جاير اندرسون

Image
من زيارة لبيت الكريتلية او متحف جاير اندرسون بجوار مسجد احمد بن طولون .
و الموضوع يحتاج اكثر من بوست

























خاشقجي... الاختفاء الغامض

Image
جمال خاشقجيلم يكن الاول في سلسلة الاختفاءات السياسية...
سبقه موسي الصدر اللبناني الذي اختفي في ليبيا و منصور الكيخيا الليبي و الذي اختفي ايضا في ليبيا و سبقهم المهدي بن بركة المغربي الذي اختفي في فرنسا و رضا هلال الصحفي المصري
و لكل منهم حكايته الخاصة
منصور الكيخيامثلا  شغل منصب وزير الخارجية الليبية (1972-1973)، والسفير الليبي للأمم المتحدة، والمندوب الليبي الدائم لدى الأمم المتحدة، وفي وقت لاحق كان أحد رموز المعارضة للزعيم الليبي معمر القذافي، وناشط حقوقي  ولد في بنغازي، ليبيا.و هرب من نظام القذافي الي مصر و بقي بها حتي 1993 حيث تم اختطافه من مصر و تهريبه الي ليبيا حيث فقد اثره لمدة طويلة حتي انهار نظام القذافي و صرح احد رجال مخابراته ان الكيخيا قد قتل في ليبيا .
اما الامام موسي الصدر فهو احد زعماء الشيعة اللبنانيين تم استدراجه الي ليبيا اثناء الحرب الاهلية اللبنانية بحجة مقابلة القذافي و كان برفقته اثنان من مساعديه و هناك اختفي اثره.
وكان الإمام الصدر قد أعلن قبل مغادرته لبنان، أنه مسافر إلى ليبيا من أجل عقد اجتماع مع معمر القذافي لم تصدر اي أنباء عن وسائل الاعلام الليبية حول الإمام الص…

الطغاة ... مصير الطغاة.. دروس التاريخ

Image
#ديكتاتور

هو رجل حطمته امرأتين .... فرديناند ماركوس طاغية الفلبين الرجل الذي كان اسهل شئ عنده قتل معارضيه منذ ان كان طالبا في كلية الحقوق حينما اتهم بقتل شخص منافس لوالده في الانتخابات البرلمانية و حتي اخر رجل قتله و هو بنينو اكينو ابرز معارض له
الفلبين التي كانت في قبضة رجل لا يسمع الا صوت نفسه و من يجمعهم للتصفيق له و التي اصبحت دولة لا حول و لا قوة لها مع حاكم مستبد يحترف تزوير الانتخابات و اسكات المعارضين بالرصاص لم يكن لها حيلة الا انتظار
المرأة الاولي التي دمرت الطاغية ماركوس كانت زوجته ايميلدا ماركوس التي كانت تعيش حياة الملكات في دولة فقيرة تصدر نسائها للعمل كخادمات منازل .....
ايميلدا التي كان يتم تنظيم عروض ازياء خاصة لها كي تختار ما تراه مناسبا من أزياء لها .... حتي قيل بعد إزاحة زوجها عن الحكم انها لم تكن ترتدي الفستان الواحد مرتين و ان الاف الفساتين و الملابس الموجودة لم ترتديهم في حياتها
ايميلدا التي كان لديها الاف الأحذية في دولايب خاصة بها أشبه بالخزائن
هذه المرأة التي كانت تفرض نفسها علي الدولة كزوجة الرئيس التي من حقها أن تأمر و تنهي و تفرض رغباتها علي الدولة وسط تس…