عنـــــــــــــــــــــــــــــــــى

هل من الممكن ان ينفصل الانسان عن ذاته و يتجرد من ذاتيته ويتحدث عن نفسه كما لو كان منفصلا عن نفسه و كما لو كان نظر الى نفسه من بعيد ام ان التجرد و الحكم على الذات شئ صعب ان لم يكن من المحال ؟ أسال هذا السؤال لحظة ن اردت لأول مرة ان اتكلم ن نفسىليس عما حب و اكره ب عن انسان يعيش وسط مجتمعه عن عيوبه و محاسنه اخطاءه و اراءه فهل هذا ممكن ؟ ان اكون موضوعيا حينما اتكلم عن نفسى ؟ سهل جدا ان اذكر عيوبى على انها حسنات سهل جدا ان اقول انى شديد الغضب " من اجل المصلحة العامة " او ان اقول انى اصبح عصا لا يطاق حين ارى الاخطاء ترتكب امامى لكن هل هكذا اصبح موضوعيا ؟ ان الموضوعية هى مجمل التقدير للأنسان و لهذا اقول انى لن اكون موضوعيا حينما اكتب عن نفسى لكن لرغبة جامحة تجتاحنى سأكتب ما اطيق ان اقوله تاركا لشيطان نفسى فرصة للعبث احيانا بمعنى ما اقوله فمن يتكلم هو في النهاية انسان و ليس ملاك انا انسان لا املك الحقيقة المطلقة بل على العكس انا ابحث عنها عند لجميع لا فرق عندى بين صديق و عدو الا بمقدار ما يملك من برهان على حجته فصديقى الحقيقى هو الحق و ليس الرجل اخذت هذه الحقيقة من الحكمة الى تقول اننا نعرف الرجال بالحق و لا نعرف الحق بالرجال فمن يقدم لى الحقيقة هو احق الناس بصحبتى ، ثم انى رجل عصبى المزاج في احيان كثيرة عند الغضب و الغضب ياتى لمحاولة البعض عدم مواجهة المخطأ بخطئه احب القهوة و اعتبرها ارث الشرق و الشرق عندى هو المنبع و المصب اولى وجهى ناحيته بحثا عن الارتواء و الحكمة اما الغرب فهو المستهلك و المدمر و الانفاق و الجسد الزابل ليس فيه خير في نظرى الا ورقه و كتبه اما تكنولوجيته و حياته فطريق البشرية الى الفناء انا انسان عادى ضمن الملايين الذين يمرون امامك كل يوم فلا يلفتوا نظرك و لاتهتم بهم انا هذا الرجل الذى ارتطم بك في الصباح او تشاجرت معه في المساء او الذى جلس بجوارك في سيارة ميكروباص في المساء او الرجل الذى طلبت رقم هاتفه بالخطا فسبك و شتمك اوقال لك حصل خير انا هذا رجل الذى لا يمثلل شئ هاما انا الرجل الذى ناولك ما سقط منك انا ذا الجل الذى كان بجوارك و انت تعبر الطريق هل عرفتنى ؟ هل تذكرتنى ؟ انا رجل عادى جدا حياتى كتاب و كيبورد انا مصرى ضمن ملايين يحبون محمد منير و عبد الحليم و يحبون منظر الفجر و الشروق و الغروب انا رجل مصرى يحب مصر القطاع العام و الحياة البسيطة ليس لى في مصر التى نعيش فيها الان حيث الملايين و الملاليم انا رجل شاهد فيلم اغنية على الممر و فيلم العصفور و فيلم القضية 68 و فيلم الحرام ليس لى في افلام الهبل و الاستعباط التى تملأ حياة الناس الان انا رجل عاش على احلام العروبة و القومي و لم انجر الى عداءات غبية مع اى قطر عربى انا رجل تربى عى كلام جميل و مفردات ثرية سعيدة نهارك سعيد بعد اذنك ميرسى اما كلام هذه الايام و الروشنة و الخرونج فليس لها على سلطان انا مصرى طراز السبعينات حينما لم يكن هناك احتكار و لا بطالة و لا ديموقراطية ماركة احمد عز انا من طراز مصر يا امة يا بهية و من دراويش نجم و الابنودى وحدوتة مصرية اما ابو الليف و ام جلمبو و سوزان تميم فليس لهم على سلطان
بس خلاص زهقت من الكلام

No comments:

دقائق يوم اختفي فيها الديناصور من كوكب الارض

اختفاء الديناصور من خلال ادلة جيولوجية يتمثل السجل في قطعة صخرية مستخرجة من حفرة مدفونة في خليج المكسيك، وهي عبارة عن رواسب تشكلت بعد س...